الجمعة، 14 مايو، 2010

أكاديمية الإيجابيات الأسبوع الثاني



أكاديمية الإيجابيات الأسبوع الثاني ...





تنبيه : لا يحق المشاركة هنا إلا للعضوات " الطالبات "المسجلة أسماءهنّ سابقـًا وأي ردّ لأي
طالبة غير مسجلة فسيتم حذف المشاركة ...لهذا جرى التنبيه ...


ماهي أكاديمية الإيجابيات ...؟!


هي أكاديمية في العالم الافتراضي ... تهدف إلى معالجة نفوسنا المتعبة من ضغوطات الحياة...

و استبدال أفكارنا السلبية و نظرتنا القاتمة للحياة بأفكار إيجابية ....ورؤية الحياة ...
من منظور مشرق و إيجابي للحصول على حياة أفضل ووضع اجتماعي وأسري متميز ...


شروط التسجيل:


*** الالتزام اليومي بالحضور في الأكاديمية ومن تتغيب ثلاثة أيام خلال الأسبوع إشتراكها من الأكاديمية ...

*** تلتزم الطالبات في تقديم الواجبات الأسبوعية في الموضوع الخاص بهن ..مع إرسال نسخة للعميدة

عن طريق الإيميل .. حتى يتم تقييم المشاركات .. وهذه الواجبات هي أربعة واجبات خلال الأسبوع ....


*** سيتم ترقية الطالبات المتميزات في الأكاديمية ترقية أسبوعية بناءً على تفاعلها مع زميلاتها في

الأكاديمية ومستوى أدائها للواجب ...


*** رتب ترقية الطالبات [ _ طالبة متميزة _ طالبة مبدعـة _ خبيرة الأكاديمية _استشارية الأكاديمية ]


**** تمنع الرسائل السلبية في الأكاديمية إلغاء اشتراك أي طالبة ترسل مشاركات سلبية فالأكاديمية

للإيجابيات فقط .


*** الأكاديمية ليست تجمعـًا للهموم والشكاوي عن المواساة هي تجمع لتبديل الأفكار السلبية بالإيجابية ...


*** فعالية الطالبة وتميزها يؤهلها لقيادة الأكاديمية ..وستصبح عميدة الأكاديمية ..في المستويات المتقدمة .

*** في نهاية المستوى الأول سيتم منح الطالبات المتفوقات بحسب النقاط ..

*** الواجبات المطلوبة من العضوات و التي تلتزم بتقديمها الطالبات أسبوعيـًا .. :

مقال إيجابي : 10 نقاط

قصة إيجابية : 10 نقاط


خاطرة إيجابية : 5 نقاط


نشاط إيجابي بالصور : 10 نقاط [يشتمل على صور لمواهب تمتلكها الطالبة ]


أو هوايات [ رسم ..كتابة ..تطريز ..خياطة ..فتوشوب ..طبخ ..إلخ ]


تجربة إيجابية..


### في محيط العلاقات الاجتماعية أو المدرسـة ..أو العلاقات الأسرية


أو جولة إيجابية :


### يشترط في الجولة أن تكون مصورة تسوق ..زيارة لمكان عام ..رحلة ..أو أي نشاط خارجي..

ويحتسب لهذه الفقرة 15 نقطة .. كما أن هناك واجب أسبوعي نتحفظ على ماهيتة


( تقدمه العميدة لطالبات الأكاديمية مع بداية كل أسبوع تلتزم الطالبات بتقديمه ) وهذا له 20 نقطة


الحضور اليومي والتفاعل : 30 نقطة


يحق للطالبة أن تختار ما تشاء من هذه الواجبات لتقدمه أهم شيء أن تكون ثلاثة واجبات


مع الواجب الأسبوعي تصبح أربعة واجبات خلال الأسبوع ...


*** في حال حصول الطالبة على أقل من نصف المجموع يتم إلغاءاشتراكها من الأكاديمية ..

علمًا أنه إذا ألغي اشتراكهـا لأي سبب من الأسباب المذكورة آنفـًا لا يحق لها الاشتراك
مرة أخرى إلا بعد الانتهاء من المستوى الأول .....

صفات الطالبات المتخرجات من الأكاديمية :

_ طالبة واثقة من نفسها ..تحب ذاتها ..معتزة بقيمها ومبادئها وفكرها ....

_طالبة لديها قدرة على تكوين علاقات اجتماعية متميزة وأسرية .....

_ طالبة ذات أهداف سامية ..وراقيـــــــة ..وناجحة ..



خـطة الأكاديمية :

المستوى الأول : التعايش مع المجتمع بفـكـر راق والثقة بالنفس وتنمية الذات والنظرة الإيجابية للحياة .

المستوى الثاني: التطوير والارتــقـاء نحـو الأفضـــل . ستكون بدايتنا وانطلاقتنا في المستوى الأول فقط

ولمـدة شــهر أو ثلاثة أسابيع ...


*** وسيكون مقــرّ الأكـاديمية في مدونـــة العميدة عن طريـــق الشبكـة الالكترونيــة وسوف يتم الإفصاح

عنها بـعـد إحـصــاء عدد الطالبات المنتسبات للأكاديمية ....


*** تمنع المشاركات المنقولة في الأكاديمية وأن تقدم جميع الواجبات بأسلوب الطالبة

ومن تجاربها الشخصية ...وإبداعـها وابتكــارهــا ...


ملحـوظـة : لا يحق المشاركة في الأكاديمية إلا للطالبات المسجلات فقط






شعار الأكاديمية








عميــدة الأكـاديـميــــة


حنــان الغامدي









فراشات الأكاديمية



نتقدم بالشكر الجزيل لكلّ من شاركت معنا ... وسجلت اسمها معنا...

ولم يحالفها الحظ لتكمل المسيرة معنا ... وعزاؤنا الوحيد بأنّه لن يكون آخر

عهدنا بها ... بل ننتظر تواجدكنّ في انطلاقة أخرى لأكاديمية الإيجابيات
حين يفتح التسجيل بابه مرة أخرى ... ونرجو لكنّ التوفيق ...







كما يسرنا أن نعلن عن أسماء طالبات الأكاديمية المتواجدات حاليــًا معنا ...




dnoo


أمل الأمـّة


أسيرة الـصـمت



المتـألـقـة




شروق الـنفـس



unique girl



Noosa Ngs



رحيق القـلوب


دمـوع الورد



عاشقة الطفـولة


neso sagga


ولكنّ الشكر جميعــًا بلا استثناء ..




كما يسرنـا أن نعلن عن أسماء الطالبات اللاتي تمّت ترقيتهنّ

وقــد جاءت النتيجة على النحو التالي :



الطالبات اللاتي حصلن على لقـب طالبات متميزات ... هنّ :


المتألقـة




شروق النفس



أمـل الأمّة



رحيق القلوب



ونهنئهنّ ونقول لهنّ ثابرن على هذا النحو ...وهذا هو وسامهنّ ...








كما يسرنا أن نهنئهنّ لحصول كلّ واحدة منهنّ على البطاقة الفضية التي
تسمح لكلّ واحدة منهنّ بدعـوة صديقة واحدة فقط لها لحضور حفلة الشاي ...




كما يسرنا أن نهنئ الطالبة التي حازت على وسام الطالبة المبدعـة

في الأسبوع الأول وهي :



شروق النفس


وهذا هو وسامها ...




كما نهنئها لحصولها على البطاقة الذهبية ... التي تسمح لها بدعوة صديقتين


من صديقاتها لحضور حفلة الشاي التي ستقام يوم الإثنين هذا الأسبوع

بمشيئة الله ...







أمّا الآن فلنأت للمهم وهــو

موضوع الأسبوع الثاني ...

فنّ التواصل مع الآخرين ...




يقول الدكتور إبراهيم الفقي : " التواصـل كالوميض مهما كان

الليل مظلمـًا فهو يضيء أمامك الطريق دائمـًا ..""

والتواصل هو تلك العملية الغنية الشاملة التى تتضمن تبادل أفكار وأراء ومشاعر
بين الأفراد بشتى الطرق والأساليب لذلك يعتبر التواصل إحتياج أساسى وجوهرى لجودة الحياة.

فطريقة تواصلنا مع الآخرين الذين هم " الأمّ ..مع الأب ..مع الأخ ...مع الأخت ..مع الصديقة ...

مع المعلمة ...مع الطفل ..مع الكبير .... مع المجتمع ... بل مع كلّ من حولنـا ...

تشكل جزءًا مهمـًا في حياتنا ... بل تعتمـد عليها الكثير من الأمور التي قـد تحدد نجاحنا وتفوقنا ...

بل تحدد أنتِ من ... !!!

إنهـا مهارة من أهم المهارات التي تشكل جزءًا أساسيـًا في حياتنا ...

نعم إنـّها الحقيقة ... فمن أهميتها حرص الإسلام على توطيد العلاقات بين أفراد المجتمع
فقد قال الله تعالى في كتابه الكريم : " فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظَا غليظ القلب

لانفضوا من حولك "

فالله عزّ وجلّ يوضح طريقة تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع من حوله ...
فهو صلى الله عليه وسلم قدوتنا في التعامل مع الآخرين ...
فقد كان رحيم ودود حليم صلى الله عليه وسلم

حتى مع ألد أعدائه ... والذين كانوا يدخلون الإسلام بعـد تعاملهم معه ....
سواء أكان مع اليهودي الذي كان يجاور النبي صلى الله عليه وسلم ... أو مع كفار قريش ...

أو مع من أحبوه وناصروه وآزروه من المهاجرين والأنـصـار ...
أليس هو القائل عليه الصلاة والسلام : " ليس منّا من لم يرحـم صغيرنـا ويعرف

حقّ كبيرنـا " ؟!!!


إنّ فنّ التواصـل يحتاج منا إلى الكثير من الجهـد ... فالتواصل ليس فقط

حديثـًا عابرًا ... بل إنّ فنّ الاتـصــال أعمق من ذلك بكثير

فهو يشمل نشر قيم الفضيلة والخير بين الناس ... والرحمة ... وحب الخير ...


عزيزتي ...




إنّ التواصـل اليوم يكـاد أن يكون معدومــًا بين أفراد الأسرة الواحدة في ظلّ
التقنية والتطور الذي نعيشه ... فالمرء أصبح مشغولا بعالمه بعيدًا عمّن حوله ...
فهو لا يشعـر إلا بنفسه فقط .... بالرغم من أنّ هذا المرء إنسان خلقه الله اجتماعي بطبعـه ...

عزيزتي ...



في هذا الأسبوع دعـوة للتواصــل مع الآخرين ...
دعوة للتواصل مع العالم الإسلامي وأوضاعـه ..

فأمك ..أو أبوك ... أو أختك .. أخوك ... يحتاجونك ... ويحتاجون تواصلك
معهم ...
هل تتواصلين جيدًا مع أسرتك ..؟!!
هل تواصلك مع أسرتك إيجابي بشكل يكفل لك الاستقرار النفسي والعاطفي ...؟!!

هل تواصلك مع صديقاتك إيجابي بحيث يدفعك إلى الأمـام ...؟!!!
هل علاقاتك بمن حولك ترقى بهم ..؟!!!



غاليتي ....

تصفحي ذاكرتك واذكري لنا موقفـًا شعرت فيه بأنك حققت معنى التواصل الحقيقي مع أسرتك
أو مع من حولك ..
تحدثي لنا عن تجربة مررت فيها بمعنى التواصـل الجيد مع الآخرين ...

بل كيف نحقق هذا المفهوم النبوي العظيم في حياتنا ...؟!!!

بل ما هي الأسباب المعينة على التواصل الجيد ...؟!!
وابحثي لنا في حقيبة ثقافتك عن صـور متنوعـة من أشكال التواصـل الاجتماعي ...

وهل استشعرت يومــًا مـا وأنت تتواصلين مع الآخرين بأنّك في عبادة ...

وأنّ ما تقومين به هو لله بعيدًا عن المصالح الشخصية ...


عزيزتي ...

مما لا شك فيه من أنّ للتواصل الكثير من الآثار الاجتماعية والنفسية والإيجابية

سواء على مستوى الأفراد أو الجماعات ... برأيك ما هي هذه الآثــار ...؟!!!


ملحوظــة ...

عزيزتي طالبة الأكاديمية ...
ليس شرطـًا أن تجيبي على هذه التساؤلات ... ولكنها محاور وعناصـر تدور
حولها واجباتك ...


واجب الأسبـوع





تواصلي مع أسرتك ومع من حولك إيجابيـًا خلال هذا الأسبوع ..

بأساليب من ابتكارك ... أو بأي طريقة ترينها مناسبة ...

ثمّ سجلي ما تقومين به من تواصـل إيجابي واكتبي تقريرًا عنـه ...


ما يميز هذا الأسبوع ...

هو إقامة حفلة شاي ... تحضره طالبات الأكاديمية
فقط ... يوم الإثنين بحول الله ... لنتواصـل بشكل إيجابي ...


أهداف الحفلة ...
*** التواصل بشكل إيجابي مع بعضكنّ البعض ...
*** طرح موضوع للحوار والنقاش بشكل فعّال ...

ملحوظة مهمّة : التعليق مباشرة تحت الموضوع ...

انتبهي حتى لا تضعي تعليقاتك في موضوع الأسبوع الأول ...

تمنياتي لكنّ بتواصـل ممتع ....
عميدة الأكاديمية

حنان الغامدي

100 التعليقات:

عند تعاملك مع الناس فعليك أن تجمع بين العقل والعاطفة في آن واحد.. ولأننا ندرك تماما أن من الناس من هو عقلاني بالفطرة فهو يتعامل مع الأمور والوقائع بعقلانية ( حرفية) والبعض الآخر على النقيض فهو في كل تحركاته وسكناته عاطفي التوجه والميول.. لكن في نظري انه اذا كان المزج بين هذين السلوكين ضروري في حياة الانسان واستقراره النفسي الا ان ضرورته في تعامله مع الناس أشد وتواجده في العلاقات الانسانية أكثر أهمية


ولأن الانسان مجموعة من العواطف ولوجود درجات متفاوتة بين الناس في الوجدانيات كان لأهمية استحضار هذا المعنى حال التعامل مع الناس مهما جدا فمن يغفل هذا الجانب فهو يفوت على نفسه فرصا عظمى للاستحواذ على قلوب الناس بل وعقولهم ومن يفوت هذا المعنى ايضا فهو يخسر الذوق والروعة الكلامية وانتقاء المفردات التي تأخذ بالعقل.. فحتى لو كان من يقابلك ممن يتعامل مع الاشياء بعقلانية وموضوعية الا ان مفتاح العقول هي القلوب .. فمتى قبل القلب فانه الملك وبقية الأعضاء والجوارح جنود منقادون له منفذون لطلبه..

ولهذا حين نتأمل سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم نجد العجب العجاب نرى انه تعامل مع شخصيات متعددة فهذا حليم وهذا حاد الطبع وهذا شديد في الحق وهذا ذو أناة وذاك أعرابي ....الخ
ومع هذا نجد انه عليه الصلاة والسلام كان آسرا بأسلوبه ساحرا في تعامله حيث كان يعرف مفتاح كل شخصية وما يناسبه من القول والفعل ومن ثم يستوعبه ويؤثر فيه

وبخلاف هذا نجد من كان يغفل عن هذا المعنى يقع في كثير من الأخطاء فهو ان كان عاطفيا صرفا فهو سيقع فخا لعواطفه فالعقل سياج للقلب المتقلب.. ! وان كان عقلانيا صرفا فهو سيجد صعوبة في فهم فلسفة التواصل الانساني.. فكل تواصل بينك وبين الآخر فهو يمر بسلسة من التصورات ومزيج من الكلمات وخطئ واحد منك يجعلك تخسر هذا الشخص..

ان التواصل بينك وبين الاخرين لا يعتمد على من تكون انت فقط! فمعرفتك بنفسك ومعرفتك بضرورة استحضار العقل والعاطفة لا يكفي احيانا بل لابد من معرفة الاخرين وسلوكهم وتصوراتهم وذلك حسب الدراية التي تكتسبها من خلال احتكاكك بالناس ولهذا نرى من الناس من اذا جلس مع شخص جلسة او جلستين فهو يفهمه ويعرف ميوله وفكره وخيالاته حتى لو لم يعش معه وبالتالي يعرف مفاتيح عقله واستراتيجياته في الاستجابة للاشياء والبعض الاخر قد يدرك مفتاح شخصية الآخرين لكنه يفشل في التواصل معه بالاسلوب والكلام والفكر والبعض يحسن التواصل لكن لا يدري بأية شيء يتواصل ولا المنطق الذي يحسن ولا يحسن..

علينا ان نتعلم لغة التواصل مع الاخرين وان ندرك انهم مجموعة من المشاعر والافكار تختلف عنا ولها خصوصيتها ونمطيتها وشفرتها الخاصة والا نعجل بالحكم على الناس والا نجعل الظنون تقودنا في كل حال بل لندع للفكر مساحة يتحرك فيها ومن يعود نفسه على المرونة في التعامل مع الاخرين وحسن التعايش معهم فهو أقدر على احداث التغيير في نفوسهم وقلوبهم وعقولهم
تحيـــــــ آسيرة الصمت ــــــــاتي^_^
 
هل تستطيع التواصل مع الآخرين؟؟؟؟؟؟

هل آنت ناجح في التواصل الاجتماعي والحوار؟ دعونا نختبر أنفسنا فيما يلي عشرون سؤالا مطلوب منك أن تعطي لكل سؤال تقديرا من حيث شدته لديك ما بين 1-5 درجات لكل عبارة فالعبارة التي ترى أنك تنفذها بشدة امنحها خمس درجات والتي لا تنفذها إطلاقا إعطها درجة واحد وهكذا :
1. أتقبل المعارضة للرأي بصدر رحب


2. لا أتمسك برأيي عندما اقتنع بصواب الرأي الآخر


3. انتبه إلى الأشخاص عند الحوار معهم واستوعب مواقفهم مهما كان موقفي الشخصي من موضوع الحوار


4. اقبل بالقرار الذي توصلت إليه الغالبية عن طيب خاطر حتى لو كان مخالفا لرأيي


5. اعتبر دائما رأيي هو رأي مبدئي إلى أن استمع للآخرين ثم اقرر الرأي النهائي


6. لا أرد لا أعارض شخص له مكانة خاصة عندي في حالة مخالفته لرأيي


7. أستطيع بعد انتهاء النقاش تذكر سياق الحديث ومواقف الأشخاص


8. لا اكرر الكلام الذي أقوله أثناء الحوار حتى لو سنحت لي فرصة الحديث مرة أخرى


9. اعترف بخطئي بسهولة إذا اقتنعت بوجهة النظر المخالفة لرأيي


10. أصغي بتركيز شديد للرأي المخالف لي لاستوعب حقائقه التي قد تكون غائبة عني


11. اؤمن بان الخلاف في الرأي ضرورة وهو إثراء للموضوع محور النقاش .


12. اهتم برأي الشخص الآخر الحقيقي وليس بانطباعاتي المسبقة عنه


13. اقدم الأفكار بشكل مبدئي للحوار ثم اقبل تعديلها وتغييرها بعد الحوار


14. أسعى لإقامة الفرصة لكل شخص في الجماعة للتعبير عن رأيه لاستيعاب كافة وجهات النظر في الموضوع


15. اعتقد بان رأي المجموعة دوما افضل من رأي الشخص الواحد


16. اعبر عن رأيي دائما حتى لو كنت متأكدا من انه سيرفض


17. أتجنب التعرض لذوات الآخرين أو أحاسيسهم خلال النقاش والحوار


18. احرص على آلا تتأثر علاقاتي الشخصية نتيجة التوتر الذي يوافق الحوار أحيانا


19. احرص على التوازن بين الآراء المطروحة ومواقف الجميع خلال الحوار والمناقشة


20. اعتبر نفسي محاورا ناجحا


الآن وبعد أن وضعت لنفسك الدرجات لكل عبارة اجمع درجاتك فإذا حصلت على:


درجات بين 90-100 فأنت شخص ممتاز التواصل.


درجات بين 70-90 فأنت شخص جيد التواصل


درجات بين 60-70 فأنت شخص متوسط التواصل


درجات دون (اقل من 60) يجب أن تراجع وتعدل طريقة تواصلك مع الآخرين

تحيــــــــــــ آسيرة الصمت ـــــــاتي
 
عندما تتعاملي مع الناس يجب أن تتحكمي بعقلك وأن تجمعي بين العقل والعاطفة ..
ويجب أن تتعاملي مع الناس بطريقة راقية فإذا عاملتيهم بهذا الشكل فسوف يحبونك إذا تعاملت معهم بعكس ذلك فلن
يحبوك فسوف يكرهونك وهذا يعطي انطباع لديهم أنكِ لن تتغيري ..
فيجب أن تتاملي معهم بطريقة مهذبة و لأئقة بالفتاة المسلمة ..
فمن الممكن أن تبتكري طرق في التواصل مع الأخرين من حيث
الأدب والاحترام الناس ..
تحيــ دموع الورد ـــاتي ...
 
كلام جميل يا دمووع الورد
فإن التعامل برقي اساس من اساسيات التواصل مع الاخرين....
تحيــــ آسيرة الصمت ـــــاتي
 
مساء الورد ...

( مقال بسيط عن فن التواصل مع الآخرين )


التواصل هو فن يجب على الكل إتقانه ..

فبإتقانه سوف تحسنين تواصلكِ مع الناس .

و الآن في زمننا الحاضر لا تحتاجين إلا كثير من الجهد كي تتواصلي مع غيركِ فهناك الهاتف النّقال ، و الإنترنت ، و الفاكس .. و غيرها

و لكنّ مع هذا كله لا نجد التواصل دائم مع الآخرين .

فيجب علينا نحن التعامل و التواصل مع الناس الذي هو فن من أهم الفنون .. ففي التواصل تعامل مع أناس تختلف طبائعهم عنكِ فليس من السهل أبدًا أن تحوزي على احترام و تقدير الآخرين .. إلا إذا أعطيتيهم انتِ الاحترام فكما يقال ( المحترم يحترم ) ..

فبالتواصل تلقين الاحترام و المحبة و تواصل الجميع معكِ .


فأنا أنصحكِ بالتواصل الفعّال الذي يدووم و لا ينقطع .. فإذا تواصلتِ سوف يتواصلون معكِ الآخرون حتى إذا نسيتهم يوم أو يومين سوف يفتقدون تواصلكِ و سيصلونكِ هم .

التواصل شيء مهم , التواصل فنّ ، التواصل رقيّ
 
أسيرة الصمت

لقد أبدعتِ بحق في حديثك عن التواصل

و أسئلتك تدل على التميز و الإبداااع

و دمت بــودّ

.................

دموع الورد

جميلة هذه الأسطر التي طرحتيها :)

واصلي هذا التميز

و دمت متـألقة ..

تحياتي أمل الأمـّة .
 
امل الامة
كلام رائع
وحقا بالتواصل يحصل الاحترام والمحبة^_^
تحيـــــ آسيرة الصمت ـــــاتي
 
من منا لا يحتاج إلى مهارات التواصل الاجتماعي؟
بالطبع جميعنا يحتاجها.. بغض النظر عن المستوى التعليمي أو مستوى الدخل أو المهنة أو السن؛ نحن نحتاج إلى المهارات التي تمنحنا الثقة بالنفس والقدرة على التخفيف من قلق الآخرين عند التعرض لمواقف حرجة. كلنا نذكر تلك التوجيهات التي كنا نتلقاها في طفولتنا، مثل:
"لا تتكلم مع الغرباء" و"السلامة خير من الندامة"، والتي قد تشكل عندنا في فترة لاحقة حواجز من شأنها أن تحدّ من مهاراتنا الاجتماعية في التواصل مع الآخرين..
إن الانتقال إلى دور قيادي على مستوى العلاقات الاجتماعية؛ من تعريف الآخرين بالنفس، وتعريف الآخرين ببعضهم، والمبادرة في فتح الحوار في جلسة ما (ببساطة "كسر جمود الجو العام")، قد يحمل معه جانباً من المجازفة. ورغم أن الالتقاء بأناس جدد يسبب لمعظمنا شعوراً بالحرج، إلا أنه باستطاعتنا تجاوز ذلك بسهولة من خلال تطوير المهارات التالية.
1- التعريف بالنفس: أول خطوة في الوصول إلى الثقة بالنفس تكمن في قدرتك على تقديم أو تعريف الآخرين بنفسك عند لقائك بهم للمرة الأولى.
2- التعريف بالآخرين: بعدما تنتهي من التعريف بنفسك، سيكون عليك تقديم صديقك الجديد إلى الآخرين
3- مهارات المحادثة: بعد الانتهاء من التعارف ننتقل إلى كيفية البدء في حوارات مع الآخرين.. فبعد بضعة تعليقات مختصرة يحين وقت الحوار الحقيقي.. لكن كيف؟
يحب الناس - عادةً - التحدث عن أنفسهم، وكل ما تحتاجه هو طرح بعض الأسئلة على الآخرين في الوقت المناسب كي تجرهم إلى ذلك، لكن هنا يجب الحرص على أن تكون الأسئلة المطروحة تتناسب مع طبيعة اللقاء.

تحيــ المتألقة ـاتي
 
أسيرة الصمت أنتِ الأروع ...

شكرًا لكِ عزيزتي

...................

المتألقة

جمييييل طرحك يا عزيزتي

شكرًا لكِ على هذا الإبداااااع

دمتِ دائمًا متألقة.
 
○ ما هو التواصل :
هي نشاط إنساني يؤدي إلى التواصل بين البشر، الغرض منه تبادل المعلومات، وهو نشاط ذو طبيعة خاصة؛ لأنه متواصل غير منقطع، لا يمكن إعادته، كما لا يمكن محوه أو عكسه.

○ كيف يعمل التواصل؟
التواصل جزء من الحياة اليومية، فأنت -غالبًا- تستخدم في التواصل الكلمات المنطوقة أو المكتوبة وأحياناً يتم التواصل دون قول أو كتابة.

○ لماذا يتواصل الناس؟
يتواصل الناس فيما بينهم -دائمًا- لأغراض، وقد يكون الغرض من التواصل اجتماعيًا غير محدد تمامًا،كأن يطالب موظف بتقديم تقرير مكتوب أو شفوي عن مشروع.

يعتمد نجاحك في موقع العمل على نجاحك في التواصل الرسمي والجماهيري.
والنجاح في الكتابة أو الحديث يعتمد على مهارات يمكن أن يتعلمها كل شخص، ويتدرب عليها، ويمارسها. وعندئذ سوف يشعر بالسرور والمتعة.

واخيراً ..
" نجاحــك يتوقــف على مــدى قــدرتك على التـواصل بفــاعلــية "
 
( تجربة إيجابية )

هذا الأسبوع لقد جلست مع صديقاتي و حاولت التواصل و التقرب إليهنّ أكثر من السابق ...

فتحاورت معهنّ و أحسست بمعنى التواصل .

فلقد تناقشنا في مواضيع إيجابية كثيرة ..

و أولها التواصل مع الآخرين ..

=)

و جربت بنفسي شعور التواصل مع الآخرين .

فهو شعور جميييل جدّا .. فأنا أشعر بأنه لديّ أهميتي و أن لي مكانتي و احترامي عند صديقاتي :)

فلتجربنّ جميعًا ذلك و ستشعرين بمعنى التواصل :)

فهذه التجربة لقد كانت إيجابية فأنا لم أكن أتواصل بهذا الشكل ..

فلقد كنت شبه انطوائية و لكني تحسنت كثيرًا بعد هذه التجربة =)

تحـ:)ـياتي أمل الأمـّة .
 
حقــاً موضوع في غاااية الأهمية فإن البعض لا يتقبلك لشخصيتك بل يتقبلك لطريقة حوارك مع الناس ..
****************

أمل الأمة
مقالك في غاااااية الروعة
***********************
noona
رائعة في طرحك للموضوع
***********************
دموع الورد
جميييل طرحك للموضوع
 
شكرًا لكِ صديقتي المتألقة هذا من رفيع ذوقك ..

تحـ:)ـياتي لكِ

أمل الأمـّة .
 
............

مساء الورد .. والودّ ...

مساااء الإيجابية والجمــال ...

عزيزاتي تقف عباراتي حائرة عن التعبير عن

مدى إعجابي بتواصلكنّ ....


************

أسيرة الصمــت ...

كلامك جدًا رااائع وجمييييل ...

كم أسعدني تفاعلك وحماسك ...

حتى الاختبار الذي طرحته أكثر من رائع ...

شكرًا لك بحجم السمـــاء ...


**********

دمــوع الورد ...

كم هي نظرتك للتواصــل مميزة

أشكرك من أعماااق قلبي على هذه

النظرة الثاقية ....

**********

أمــل الأمــة ...

ماهذاالتعبير الرائع ...

والتجارب المميزة ....

أشكرك من كلذ قلبي على هذه الروح

الجميلة ... وعلى هذا الفكر المميز ...

شكرًا لك بحجم السمـــاء ....

************

المتألقـة ...

جميل ما سطرته من أفكار وكلمات

عن فنّ التواصــل ...

حقــًا شكرًا لك على هذا الفكر

الراقي ...

عزيزاتي واصلن إبداعكنّ ....

:) :) :) :)
 
حسنًا كيف تتواصلين مع والدتكِ .. قيمنّ أنفسكنّ بهذه الأسئلة البسيطة .. إذا لم تكنّ ممنّ تفعلنّ هذه الأشياء ، فحاولنّ فعلها لكي تحققي معنى التواصل الحقيقي ..أما إذا كنتِ تفعلينها ، فلقد حققتِ معنى التواصل

هل تسلمين على أمك بعد العودة المدرسة ؟!!

هل تقبلين يدها عند السلام ؟!!

هل تخبريها بما حدث معك في المدرسة من مواقف كأنها صديقة مرقبة ؟!

هل تحاورينها بأدب و احترام ؟!!


هل تتناقشين معاها في أي أمر ؟!


هل تساعدينها في أي شيء ؟؟

*****************

الأم هيّ كل شيء فإذا لم نتواصل معاها فسوف نتواصل مع من !!

هيّ الأساس .. فيجب التواصل معها قبل أي أحد أو أي شخص ..


تحـ:)ـياتي لكنّ

أمل الأمـّة .
 
امل الامة ..
شكرا وانتي المتألقة دائما ..
دمـــتِ بود ..
تحيـــ دموع الورد ــاتي ..
 
المتألقة
كلام في غاية الروعة
تحيـــ آسيرة الصمت ـــــاتي^_^
 
سـبع خطـوات لاتصـّال فـعّال...

1.استمع لتتعلم :
يعطي الاستماع انطباعاً أنك تهتم بوجهة نظر الطرف الآخر. غالباً ما يحتاج المتكلم إلى التعبير عن أفكاره بشكل واضح ثم الإدلاء برأيه النهائي. وإذا استمعت فلتسمع جيداً ، و لتعطي المتحدث اهتمامك كله، و اطرح جانباً أية مواضيع هامشية أخرى.
2. فكّر قبل أن تتكلم :
تعلم أن تقوم بتأجيل استجابتك لما تسمعه لفترة. و إذا شعرت بالحاجة الملحة للرد على كلمات الطرف الآخر، توقف و خذ نفساً عميقاً، و عدّ الأرقام بداية من واحد إلى عشرة فسوف تساعدك تلك الوقفة على ترتيب أفكارك و عرضها بأسلوب لائق فالصمت من الأشياء المفضلة في المحادثات.
3. لا تلعب دور القاضي:
ضع ذاتك في مكان الطرف الآخر، واستمع جيداً لتتفهم جيداً فأنت لست مجبراً على الموافقة, لكن الناس بحاجة لشخص يستمع إليهم أكثر من احتياجهم لشخص يوافق على ما يقولونه. احترم حرية الآخرين في التمسك بآراء مختلفة عنك فإنك عندما تقبل الآخر- مهما كان ذلك الآخر- تتحسن مهارات الاتصال لديك.
4. امزج الثقة بالأمانة :
قل الحقيقة دائماً، وكن سيد كلمتك، فالأمانة والثقة يشكلان أساس الارتباط. أعط الشخص المتصل معك فرصة التعبير عن آرائه بشكل واضح. فأنت عندما تتبادل المعلومات، تشرك الآخر في المحادثة وتسمح له بتبادل الأسئلة والحصول على إجابات واضحة لها .
5. استجب بأمانة:
لا تتظاهر بأن الأمور تسير على ما يرام و هي ليست كذلك. فالناس تقدر الإجابة المخلصة، ودونها لا يستطيعون التطور. فاحرص عندما تستجيب على أن تكون أميناً فإذا لم تكن كذلك فتأكد أنهم سيشعرون .
6. اعترف بما تجهله :
لا أحد يمتلك إجابات لكل الأسئلة، اعرف متى تقول " لا أدري ..سوف أوافيك بالمعلومات لاحقاً "، وبعدها لا تتردد في المتابعة، حتى تصل إلى الإجابة. أعط اعتذارات مخلصة و اعترف بأخطائك. أظهر الجانب الإنساني من ذاتك، و لن يتردد الطرف الآخر في فعل ذلك.
7. أظهر تقديرك :
ينبغي أن يشعر الأمناء بأنهم مقدرون ..فالمقدرون دائماً مخلصون وسعداء ومنتجون. دائماً ما يشعر من يظهر التقدير بالسعادة أيضاً. أشعر أعضاء فريقك أنه مقدرون إلى أقصى درجة واكتب بطاقات شكر لأصحاب الأعمال الجيدة .
كن قدوة باتصالاتك الفعالة واطلب من الناس أن يوافوك بتعليقاتهم على مهارات الاتصال لديك.كن قادراً على إعطاء مقترحات جديدة للتطوير، وكن مرناً ..كن أميناً .
وفي ختام حديثنا عن التواصل الفعال لا بد أن نقول بأن الخطوات السابقة تحتاج إلى وقت, فقد اخفق اليوم, لكنني سأنجح في الغد وسأكون من أرباب التواصل الفعال.

تحيــــ آسيرة الصمت ـــــاتي^_^
 
إرشادات هامة لكيفية تأسيس علاقات صحيحة :

1) التأكد من جاهزية الطرف الآخر للقاء و التواصل.
2) افتتاح اللقاء بموضوع يثير اهتمام الطرفين (هوايات _ اهتمامات _ هموم مشتركة).
3) ترك انطباع حسن يدعو للتواصل مرة أخرى .
4) التواصل البصري ( التركيز على المتحدث بالنظر )
5) الابتسامة اللطيفة.
6) اتخاذ وضع جسماني متقابل مع الآخر أثناء الحديث.
7) الثناء على سلوكيات الآخر الإيجابية .
7) تبادل عبارات لطيفة ، جميلة تبعث على الراحة النفسية و السلام الاجتماعي .
9) التأكيد على النقاط الإيجابية في الحديث و تفادي السلبيات و التأكيد على الأمور المشتركة .
10) تفادي الأسئلة التي إجابتها نعم أو لا ، و تجنب الأسئلة المحرجة .
وتذكر دائماً أن:
التواصل الإيجابي يحسن الصحة النفسية والجسدية نتيجة زيادة فرص العلاقات الإيجابية البناءة وحل المشكلات النفسية والاجتماعية, ويزيد فرص النجاح في الحياة عموماً, وبالتالي فإن التواصل الناجح يشكل البوابة الرئيسية للسعادة والنجاح التي ترضي جميع الأطراف.
تحيـــــ آسيرة الصمت ــــــاتي
 
مقومات التواصل الفعال وهي :

1) حسن الاستماع وعدم المقاطعة غير المدروسة واحترام الآخر و احترام رأيه و إن كان مخالفاً لرأينا، و القبول بمبدأ الحوار و تقبل النقد البناء .
2) المرونة في التعامل مع الآخرين ومفتاح ذلك أن نبدأ من موقع الآخر, أي أن نقف مكانه و نشعر بمشاعره و نرى مايراه و نفكر بما يفكر به ..و الأهم أن نضع في اعتبارنا أن الأكثر مرونة هو الأكثر تحكماً في النتائج, ففي الأسرة مثلاً الأكثر مرونة هو الذي يستوعب و يتفهم باقي الأفراد و يحسن التواصل معهم.
3) نحن المسؤولون أولاً عن نجاح التواصل مع الآخر، وليس الآخر ، خاصة عندما نعلم أنه لا يوجد أشخاص مقاومين للتواصل، فكل شخص له مفتاح أو مدخل و علينا اكتشافه، لذا يجب أن نغير باستمرار طرقنا في التواصل حتى نحصل على النتائج المثمرة و الإيجابية .
4) التركيز على نقاط التشابه مع الآخر سواء في الحركات، طريقة الجلوس، نبرة الصوت، أسلوب و طريقة الحديث، التشابه في الأفكار و القناعات و القيم و العادات .
5) التواصل هبة من الله و لكنها مهارة مكتسبة يمكن تعلمها و التدريب على ممارستها بنجاح من خلال الإطلاع على علوم التنمية البشرية، و الدورات التدريبية، و قراءة الكتب و المجلات المتخصصة في هذا المجال ..
6) توفر البيئة المناسبة للتواصل ( المكان و الزمان ) و الخالية من المشقات .
7) إعداد الذات للتواصل ( أي الحالة الصحية و النفسية السليمة ) و التحرر من الشواغل الذهنية و الأفكار الذهنية المسبقة ، ومن الجدير ذكره أن مفهوم الإنسان الإيجابي عن ذاته يعطيه فرصة أكبر ليتواصل بفعالية و نجاح مع الآخرين ( الثقة بالنفس ، حسن التكيف ، و تقدير الذات)..
تحيـــــ آسيرة الصمت ــــــــاتي^_^
 
لغة التواصل لها ثلاثة عناصر هي:
1- الكلمات : وهي المفردات اللفظية المستخدمة في الكلام.
2- النبرات الصوتية :وهي أسلوب الكلام , أي الطريقة التي نلفظ بها المفردات (الكلام بشكل واضح ومريح ومبسط , أو الكلام بشكل متوتر ومحتد...الخ)
3- حركات الجسد : وتتضمن طريقة الجلوس,الابتسامة اللطيفة أثناء الحديث, حركات اليدين أثناء الكلام .........الخ.
لذا لابد أن نسعى دائما للوصول إلى طريقة تواصل ايجابية مثلى, حتى نتجنب الفهم الخاطئ من قبل الآخرين وذلك باستخدام العناصر الثلاثة السابقة.
وقد أثبتت الدراسات بأن أكثر عناصر لغة التواصل أثراً هي حركات الجسد, فحركات الجسد تشكل 55% من عملية التواصل ,أما النبرات فتشكل38%, والكلمات تلعب الدور الأقل في التواصل فهي تشكل 7% فقط.

وما يهمنا ونريده هو التواصل الإيجابي الفعال الذي يقوي الروابط الاجتماعية ويثري العلاقات ويوسع نطاقها, ويساعد على معرفتنا لذاتنا وحسن تقديرها، وذلك من خلال مراقبة استجابات الناس لنا, ومراقبة ردود أفعالهم ويعمق كذلك الحس الديمقراطي لدينا

تحيـــــ آسيرة الصمت ـــــــاتي ^_^
 
(دمج بين واجب الاسبوع لليوم الاول وخاطرة وقصة وتجربة ايجابية)
(التواصل بالعين)
يوم الاحد: لقد حدث شيء غريب فعلا لقد طلبت المساعدة من احد افراد عائلتي لكنه رفض فبدا تواصلنا يقل ولم استطع ان اتحدث اليه دون ان اقوم بالصراخ حاولت التوصال معه لكني لم استطع واتبعنا تجاهلنا لبعض لم اتوقع ان الامر سيطول فبدات بوضع اوراق عن التحكم بالغضب في غرفتي فبدا بقرائتها عند دخوله الى الغرفة وابتدات نظرات التواصل عن طريق العين بالزيادة وبعدها حاولت ان اطلب منه المساعدة مرة اخرى لكنه رفض ولكن ليس لمجرد الرفض لا بل انه رفض لانشغاله لكني لم اتقبل ذلك ابدا فبدات نظرات الغضب بالرجوع مرة اخرى لكن هذه المرة حاولت ان اتلاعب بالامر قليلا فبدات بالانعزال وبدا شعور الفضول لديه بالزياده واخير وبعد ساعات اتى الي وقال:ما بك ؟ فقلت : الا تعرف ما بي ؟ بعد كل هذا الرفض لمساعدتي حاولت ان اتواصل معك ولم تعطني بالا فقال ان تواصلك لم يكن بتواصل ايجابي بل نظراتك كانت مليئة بالغضب فحاولت ان اتجاهل الموضوع لكي لا اغضب انا ايضا . استوعبت كلامه فعرفت انه يجب ان اعرف طريقة للتواصل بدون ان اعطي الانطباع الخطأ
"بعد هذا اليوم تعلمت ان التواصل الايجابي بالعين لا يتم بالنظرات الحاقدة او الغاضبة "
لتوضيح الموضوع او ادخال الابداع عليه اترككم مع هذه المعلومات



البعض منا قادر على التعبير عن نفسه بقوة بالأقوال أو الأفعال كان يكون قادراً على البوح بأنه متضايق من شيء ما أو أن كلمة قلتها لم تعجبه أو جرحته، فتنه إلى سلوكك أو ما يقوله لسانك، هذا فبما لا يمتلك آخرون نفس القدرة على التعبير عن مشاعرهم ربما بسبب الخجل أو بسبب الخوف أو بسبب عدم الرغبة في إحراج الآخرين. لكن هل تمضي هذه المشاعر هكذا؟ أم أنها جد الطريق للتعبير عن نفسها رغماً عنا أو دون وعي منا ؟ في واقع الحال فإن هذا ما يحدث فعلاً.


هل تعلم أن 7% فقط من الرسالة المراد إيصالها تصل عبر الكلمات؟ وأن 93% منها تصل بواسطة حركاتنا غير المحكية أو ما يسمى لغة الجسد؟ وهل تعلم أن 55% من التعابير غير المحكية تنقلها حركات الجسد وتعابير الوجه ونظرات العيون؟ في حين أن الـ 38% الباقية تتكفل بها نبرة الصوت ونغمته. للأسف فإن مايحدث في حياتنا اليومية وفي تعاملنا مع بعضنا البعض هو العكس تماماً.


حيث اننا نركز على التعابير المحكية وما نسمعه أكثر مما نركز على الرسائل غير المحكية المنقولة عبر لغة الجسد علما بان هذه الاخيرة هي الاصدق تعبيرا وتلقائية فهي لاارادية تتم دون قصد وعفوية تتم دون تخطيط او إدعاء أو مراوغة أو تمثيل . قد لا يقول لك صديقك او زوجتك سيدي اولا يقول لك زوجك انه ممتعض.. متضايق ...حزين ..غير مرتاح ..محرج ولكن قد تقوله لك نبرة صوته أو تعبيرات وجهه، حركات يديه، نظرته وقفته.



لربما ان العين هي اكثر اعضاء الجسم ايحاء أو توصيلاً للرسائل، فالنظر الى عين الشخص بشكل مباشر كثيراً مايعطي انطباعا قويا حول درجة صدق هذا الشخص أو حميميته، من منا للم يستعمل عبارة »حط عينك بعيني« ليتأكد من صدق نوايا المتحدث، ذلك ان من يراوغ ويناور يتحاشى التماس المباشر مع العيون .


كذلك يلاحظ ان الانسان حينما يفكر بالماضي أويستحضر معلومة من الماضي فإنه ينظر للأعلى ثم إلى اليسار أما من يفكر بالمستقبل أويحضر لشيء يقوله فعلى الاغلب أن ينظر للأعلى اليمين، فإذا ماسألت شخصا عن تجربة له في الماضي فسرح وحدق للاعلى واليمين، فعلى الاغلب انه يؤلف جوابا ولا يستحضر ذاكرة.



أما اذا كنت تحدث شخصا ولاحظت انه يكثر من وضع يده على انفه وفمه او فرك عينه فهو على الاغلب لايصدق ماتقول او انه في احسن الاحوال يتشكك به أما ان فعل ذلك محدثك فتشكك انت فيما يقول! أيضا..

من منا لم يتضايق اذا شعر ان شخصا ما اطال التحديق لمدة تطول عن 15ثانية بل ان كثيرا قد يرى في هذا دعوة للتحدي:)
 
اسفة على التاخير عزيزاتي ارجو ان ينال اعجابكن
تحياتي
شروق النفس
 
جميييييل جدًا يا عزيزتي شروق النفس

لقد أبدعتِ

استمتعت كثيرًا و أنا أقرأ ما كتبتِ لأنه ممتع بحق

احسنـتِ يا صديقتي


تحـ:)ـياتي لكنّ ...

أمل الأمـّة
 
شروق النفس..
طرحك في غاية الروعة ..
 
التواصل مع الآخرين ..

يعتبر أسلوب التواصل من بين أهم عوامل تحقيق النجاح في الحياة سواء في المجال المهني أم في أي مجال من مجالات الحياة بشكل عام ...

ولكن هل فكرت يوماً أن لكل شخص منا أسلوبه الخاص في التواصل مع الاخرين من حوله ؟

هل فكرت يوماً أن أسلوب تواصلك مع الأشخاص يمكن أن يكون أساس تحقيق النجاح ففي المجال المهني على سبيل المثال أسلوب إيصال أفكارنا يعتبر مهمة جداً كأهمية الأفكار نفسها ..


تعريف التواصل :
يعتبر التواصل هو الوسيلة الفعالة في تبادل المعلومات بين الأشخاص .
 
أنواع التواصل :
1. تواصل داخلي : هو تواصل داخلي بين الفرد ونفسه وهنا يتحدث الفرد داخلياً إلي نفسه عن الأشياء الإيجابية والسلبية المحيطة به والموجودة في حياته .
2. تواصل خارجي : هو تواصل خارجي بين الفرد والأشخاص المحيطين به وهنا يحدث تفاعل بينه وبينهم أثناء الأحداث اليومية .

عناصر التواصل :
1.حركات الجسم 2. تعبيرات الوجه
3.الصوت 4.اللغة

كيفية التواصل :
1.عليكِ بالبساطة 2. تحدث بشكل طبيعي
3.الاتصال بالعين 4.تحكم في يديك
5.كوني متوازنة 6.استخدمي القصص
7.تجنبي الإحباط 8.لا تتجاوزي الوقت المحدد لكِ
9.عرفي جيداً ما تريدين طرحه
10.كوني متحمسة لما تطرحينه .


الآن يمكني عزيزتي أن تستخدمي طرق التواصل في تحسين الاتصال بالآخرين والتواصل معهم وبالتالي حسن التفاهم معهم. وهذه الطرق وعلى الرغم من سهولة التعرف عليهاوالتمكن منها، إلا أنها ستمنحك بإذن الله تعالى أفاقاً رحبة في إقناع الآخرين وحسن التواصل معهم وبالتالي تقليل مناطق الخلاف معهم.

تحيــ المتألقة ــاتي
 
ببعض الخطوات التي تساعدنا على أن نكون متصلين بارعين وأكثر فاعلية وتأثيراً :

1- تحقق من جدوى الاتصال:

اسأل نفسك قبل الدخول في أي عملية اتصال: ما الهدف منها؟. إذا كان هدفها واضحاً ويستحق المتابعة فالاتصال هنا أمر مطلوب وإلا تركه أفضل.

2- وسع دائرة التفكير لديك :

تذكر بأن الكلمات عبارة عن رموز فقط للحقيقة، وهذا يشبه إلى حد كبير الخرائط التي تمثل المناطق، حيث إن حقيقة الأشياء غالباً ما تكون مختلفة عن مظهرها. وكلما ازدادت معرفتنا ومعلوماتنا عن القضايا التي نتحدث عنها؛ ازدادت قدرتنا على التأثير والإقناع.



3- استمع بدقة واستيعاب إلى الرسالة التي ينقلها الآخرون إليك :

ابحث في كل ما تحمله من معاني، ولا تقصر تركيزك على بضع كلمات من الرسالة، فإن ما تعنيه هذه الكلمات بالنسبة لك قد يختلف عن ما تعنيه لشخص آخر. انظر إلى ملامح المتحدث وتعبيراته ووضعيته ونبرة صوته، وبطريقة مماثلة انتبه لهذه الأشياء عندما تكون أنت المتحدث. تذكر بأن المهم ليس ما تقول ولكن الطريقة التي تستخدمها، وتنقل بها مشاعرك وأحاسيسك بشكل صحيح.



4- ضع مصدر الرسالة في اعتبارك على الدوام:

فعندما تقيّم رسالة ما إعرف من قائلها لأن معرفة القائل تكون على الأقل بنفس القدر من الأهمية بالنسبة لما يقال في تلك الرسالة.

05 صمم رسالتك بما يتناسب مع المستمعين:

اختر الكلمات والمفاهيم والأفكار التي تجعلهم يتفاعلون معك بناء على ما يحملون من خلفية ومعرفة. إذ يعتبر مستوى الأداء الجيد الذي تقوم به أساسياً في إيصال تلك الرسالة على الوجه الأفضل. وتجنب الإفراط في عملية الاتصال، فمن المحتمل أن تقول أشياء كثيرة في وقت قصير وبالتالي تربك السامع. وكما قيل في المثل: كثرة الكلام ينسي بعضه بعضاً.

6- اطرح الأسئلة:

فالعديد منا يتردد في طرح الأسئلة على شخص ما، خاصة عندما نكون غير متأكدين مما يعنيه ذلك الشخص، وهذا يتولد عادة من خوفنا من الظهور بمظهر الجاهل. إلا أن كثيراً من الغموض يمكن أن يتبدد عند الطلب من شخص ما ببساطة أن يعيد عباراته، أو يضعها في قالب آخر. فإذا اعتقدت بأنك تفهم ما يقوله وتريد أن تتأكد من ذلك، فأعد صياغة العبارة كما فهمتها ثم دع المتحدث يؤكد لك أن ما فهمته في الواقع صحيحاً.

تحيــ المتألقة ــاتي
 
مواضيعكم رائعة وجذابة حقا تحيتي لكن على ابداعاتكن الرائعة
 
(دمج بين واجب الاسبوع وقصة وتجربة ايجابية مع اضافة ملاحظات ومعلومات جانبية)
(التواصل عبر تعابير الوجه)
يوم الاثنين:- بعد ما حدث بالامس وبعدما تعلمت أساليب التواصل بالأعين حاولت ان ادرس حركات الوجه وتاثيرها على الاخرين بعد ان خرجت من المدرسة وكنت في السيارة ومع اخي حاولت ان اعبر بطرق كثيرة اني اشعر بالملل في البداية رفعت جزء من خدني وانزلت حواجي ولم القى أي ردة فعل وبعدها حاولت لف وجهي الى الجهة الاخرى والتزمت الصمت لبضع دقائق وها هي ردة الفعل التي اريدها سالني ان كنت اريد الخروج اليوم واعتقد انه وجه لي هذا السؤال لإحساسه من تعابير وجهي اني اشعر بالملل
الحدث الاخر – حصل هذا الحدث مع امي لكن استجابتها وتواصلها معي كان اسرع من اخي واعتقد ان السبب يكمن في شعور الامومة لديها المهم من قبل عدة ايام حاولت ان اقنع امي بشراء جوال جديد لي لكنها رفضت فخطر ببالي انه يمكن ان اختبر هذا الامر على موضوع اليوم فبدات الاختبار وهو اني بدات امسك الجوال وبدات بتشكيل تعابير وجهي اولا انزلت حواجبي ثم بعد دقيقة اغمضت عيني وبدات بالضغط على الجوال بقوة وبسرعة فهمت تعابير وجهي و وصلت الاشارات اليها ثم قالت :لماذا لا يعمل الجوال جيدا ملاحظة:- انا لم اقل لها ان الجوال هو السبب بل لم اتكلم اصلا-
قلت: لماذا تقولين هذا
قالت:وجهك لا يدل على السعادة عندما نظرت اليه
ملاحظة:- اعتقد ان تعابير الوجه عنصر مهم في التواصل مع الاخرين فتخيل وان اشعر بالسعادة دون الابتسام او بالحزن دون العبوس
لا اعتقد ان يمكن لاحد ان يفهم المشاعر التى تحاولين ان توصليها لهم
معلومات جانبية:-
* لكي نتفهم سلوك الأفراد علينا أن نكون منفتحين على جميع الوسائل التي يتم الاتصال بالأفراد من خلالها. ويجب أنت نتعلم الاستماع إلى كل ما يقولونه. وألا نقاطعهم, وأن نبحث عن إشارات أخرى لفهمهم, مثل: لغة الوجه او الجسد
* هل للجسد لغة؟ نعم نستطيع أن نعبر عن أفكارنا وعواطفنا عن طريق ملامح وجوهنا وحركات ايدينا و وضعية جلستنا و وقوفنا
* يلعب الاتصال الفعّال دوراً أساسياً في نجاح العلاقات الإنسانية في مختلف مجالات الحياة. ولذلك فهو مهارة يتعين على العاملين في المنظمات غير الحكومية اكتسابها وتطبيقها, ليتمكنوا من تحقيق مهامهم. ويتميز الاتصال الفعّال بالإدراك والوعي, وبالقدرة على توصيل الفكرة إلى الطرف المقابل, وبتحقيق الأهداف.
وتحياتي لكم ارجوان ينال اعجابكم ويفيدكم
شروق النفس
 
ههه قصة جميلة اختي شروق النفس
سأجرب طريقتك بتعابير الوجه بالملل
:)
 
واجب هذا الاسبوع جدا رائع وفيه كتيير من الايجابية

(اختصار من قصة معي وأخي الأكبر)

كنت في ذات مرة مع اخي ونحن لا نتحدث كثيرا ولا نجلس معا دائما فناديته تعال لنقرأ بعض المجلات ونتفرج التلفاز وغيره من الاشياء المسلية
ففي البداية رفض تماما وقال(مع نفسك) للأسف هذا الجيل من الشباب لا يحب الجلوس مع عائلته والتشاور في امور مهمة.. ولكن بعد ساعات من الوقت رأني ونا اقرأ ثم أتى وقال ماذا تفعلي : قلت اني اقرأ بعض المجلات وجلس بجانبي وبدأ يتحدث معي في بعض الأمور وغيرها فأصبح يخبرني بشعوره حول أشيااء كثييرة والتواصل معي في أمور وأخرى.

اتمنى الكل يتواااصل مع الأخرييين باستجابة سريعة ومفيدة
واتمنى كمان اكـــون افدتكم بقصتي

اني متحمسة لحفلة الشااي جـــــــــــــــدا :D
تحــياneso sagga تـــي*_*
 
التواصل مع الناس فن من فنون الحياة يجب علينا إيجادته، فمن الصعب أن نفوز بثقة الناس وحبهم لنا.

وإذا نجحت أن تهيئ لنفسك المناخ المناسب للتواصل مع الأخرين، فإن ذلك سيسعدك بحب الناس لك و يُسعد الأخرين بمتعة التعامل معك،ولكي تستطيع التواصل الجيد مع الأخرين لابد أن تكون متواصل مع نفسك بشكل جيد، وأن تكون على علم بمميزاتك وكيفية تطويرها وعيوبك والطريق لمعالجتها.

فعندما نقول لأنفسنا (كان يجب علي أن أقول ...)،
( لماذا لم أقل له.....)

فمهلاً لأن هذه الطريقة غير مجدية، وبدلا من أن تضيع الوقت في هذا اللوم حاول التعرف على ما يجب أن تقوم به لاحقاً لتجنب ما يضايقك من أفعال.

وعندما تصل إلى الحد الذي تستطيع فيه التواصل مع نفسك ، ستكون مستعد للتواصل مع الأخرين بشكل أفضل، حيث يمثل الاتصال 70% من حياة الإنسان و 45% من هذه النسبة يمثلها الاستماع.

فعندما نستمع للأخرين فإن ذلك يساعدنا على مد خيوط التواصل بيننا، لأن الاستماع الفعال للإنسان وهو يتحدث عن شيء من الأشياء التي تسعده.


تحيــ المتــألقـة ــاتي
 
طرحكن رائع جدا عزيزاتي ومبدعات حقا لكن ملاحظة بسيطة وارجو اخذها بالاعتبار نود فعلا ان تضعن بصمتكن في الموضوع وليس الاخذ من النت فانتن صندوق كنوز والباقي عليكن ان تجدن مفتاح صندوقكم الخاص
تحياتي
شروق النفس
 
رااااائعات مواضيعكنّ جمييييلة جدًا و مميزة =)

و لكنّ كما قالت شروق النفس ...

دعونا من المنقول و لتضعي بصمتكِ ..

تحيـ:)ـاتي لكنّ

أمل الأمـّة ..
 
( خاطرة مني عن التواصل )

إنه رقيّ ... إنه فنّ ... إنه مهارة .

هل تعلمون من هو ؟!

إنه التواصل ... إنه مهارة من أهم المهارات ..

التي يجب علينا إتقانها ... و أنا أقول إنها ليست سهلة .
و لكن بالمحاولة يصبح كل شيء يسير ..

إنه رقيّ ... فإذا تواصلنا سوف نكون من الأناس الراقين الذين يتقنون هذه المهارة ..

إنه فنّ ... فهو من أروع الفنون فأنتِ هنا تصلين الناس و تنشرين المحبة و الخير

و لكنّ ...

كم و كم الناس الذين لا يتواصلون مع العالم الخارجيّ و لكنّ لماذا ؟؟!

ليتهم يشعرون بقيمة التواصل ... ليتهم يعرفون معنى التواصل ..

إذا كنتِ تريدن التواصل فأصبح هنا العديد من الأشياء التي تساعدكِ في التواصل و لكنّ لم نحسن للأسف استخدام هذه الأشياء ...

و لكنّ سوف يظل أملي و رجاءي أن يتحسن وضعنا و حالنا و نتواصل بشكل أكبر ...

فهناك من يشعر بقيمة التواصل و هناك من يحسن التواصل :) ...


تحيـ:)ـاتي أمل الأمـّة ..
 
بقلمــي

يعتبر التواصل مع الآخرين من الأشيـــاء المهمة في حياة كل إنسان فإذا كان الإنسان انطوائي فسيشعر بالوحدة وينتابه شعور بعدم الرغبة في الحياة ويتمنى الموت - كما يفعل البعض- وهذا ما يحصل مع بعض الأشخاص الغير اجتماعين فهم يشعرون بالحزن والضيق والوحدة لعدم وجود من هو بجانبهم ويساندهم من الأهل والأصدقاء والأقارب ،أو يستمع إليهم، لذلك قال -صلى الله عليه وسلم- ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه).
فإن التواصل مع الأخرين وتكوين علاقات إجتماعية أمر مهم في حياةالإنسان،فعندما تشعري بالحزن أو الضيق لا تكتميه في قلبك بل اتصلي بأحد قريباتك أو صديقاتك و ستجيدن من ينصت لكِ .
ويكون التواصل ليس فقط في المناسبات بل في كل وقت .

أرجو أن ينال إعجابكن

تحيـــ المتألقة ــاتي
 
دائمـــــــاً رائعة يا أمل الأمة
لقد أبدعتِ في طرحك ..

تحيـالمتألقة ــاتي لكن :D
 
شكرًا لكِ يا عزيزتي المتألقة ...

أما أنتِ لقد أبهرتني برووعة قلمكِ ..

جميييل طرحك للغاااية .

أتمنى لكِ التوفيق ...

تحيـ:)ـاتي لكنّ .
 
كثير من الآباء لا يدركون أهمية التواصل والحوار مع الأبناء ، بل وينظرون إلى هذا الحوار وذاك التواصل على إنه ليس ذو قيمة ، وقد يؤدي كذلك إلى انعدام الثقة بين أفراد الأسرة وانقطاع صلة الرحم في الكبر.

والاتصال يحتاج منا إلى إدراك ، فالحوار مع الكبير غير الحوار مع الصغير ، والحوار مع الولد غير الحوار مع البنت ، فهناك بعض الآباء يفرضون آراءهم بالقوة والقسوة على أبنائهم ، متناسين أن لكل جيل ثقافته وفكره واحتياجاته

\" لا تقصروا أولادكم على آدابكم، فإنهم مخلوقون لزمان غير زمانكم\" .
 
صحيح ما قلتِ يا عزيزتي Dnoo

فكثييييير من الآباء لا يدركون أهمية الحوار و التواصل ...


أبدعتِ في طرحـك ... واااصلي هذا الإبداااع :)

و دمـتِ بـــــودّ ..

تحيـ:)ـاتي أمل الأمـّة
 
(شعر عن التواصل)
من كتابتي وهو بسيط جدا وليس متقن لكن ارجو ان يعجبكم

(يا هل ترى ماذا حدث لك يا انا؟)
قلت لها كنت مع الناس مثل الزهرة*** حتى حزنت فانقطعتي
تواصلي عزيزتي تواصلي *** و اتقني وكوني مثل الشمعة
امامك حياتنا بكاملها ***ارجوك لا تتركينا في الظلمة
احلامنا كبيرة فهيا بنا*** هيا بنا غاليتي نرتقي
كوني بديعة ولا تقلقي *** فمن حولك سند ولن تخضعي
لن تخضعي للوحدة **********ولن تتركي
كوني باعلى دائما*****واصبري على قسوة الحياة وتواصلي
سمعت وقالت احاول ان احكي عزيزتي ****لكن من حولي تركوني فصرت مثل الكئيبة
قلت لها عسولتي انت انا****ومهما حصل انتي هي اكسجينتي
ضحكت وقالت شكرا لكي شكرا لكي ****بتواصلك اصبحت قدوتي

:) هههههه ارجو ان يعجبكم
تحياتي شروق النفس
 
جميييييييلة جدًا يا عزيزتي شرووق النفس

لقد أعجبتني كثييييرًا

واصلي إبداعكِ هذا ...

تمنياتي لكِ بالتوفيق ..


تحيـ:)ـاتي لكنّ

أمل الأمـّة .
 
شكرا لك عزيزتي امل الامة
ابداعاتك رائعة واجمل تحياتي لك
 
شرووووق النفس
لقد اعجبني اسلوبك كثيرااا
تحيــــ آسيرة الصمت ــــــاتي ^_^
 
شكرا لك اسيرة الصمت
واسلوبك يعجبني
تحياتي
 
جميع المواضيع في غايه الروعة والابداع
تحيـــــ آسيرة الصمت ــــــــاتي
 
لا شكرا على واجب يا شروووق النفس
وشكرا لكي انتي ايضا
تحيـــــ آسيرة الصمت ــــــاتي^_^
 
كي يتحقق هدف الاتصال الفعال والناجح وهو الإقناع وإيجاد أرضية مشتركة بين من تتواصل معه فهناك أربعة مراحل يمر بها الاتصال هي:
1 - الانتباه (التحضير)
2 - الفهم (استيعاب الرسالة)
3 - الرد (تأكيد الفهم)
4 - التصرف (مرحلة التحدث أو رد الفعل).
يتابع
 
المرحلة الأولى: الانتباه

وهى شديدة الارتباط بالاستماع للآخر والانتباه لكل ما يقول بشكل مباشر ومن خلال لغة الحركة والجسد بشكل غير مباشر، ولهذا يجب الالتفات إلى العوائق المبدئية التي تتسبب في تشتيت الانتباه:

1 - نحن أساساً لا نريد الاستماع: وهذا خطأ لأن أي شخص يسعى لمحادثة من يستمع له، فحين أترك لمن أمامي فرصة الحديث فهذا يعنى خطوة أولى ممتازة من أجل التأثير فيه.

2 - التشويش الداخلي أو المداخلات الداخلية: بمعنى أن تفكر في مشكلاتك الشخصية وظروف حياتك أثناء الحديث مع الآخرين، وكي تنجح في تحقيق الانتباه الكامل في كل شئون حياتك ضع القاعدة التالية أمامك: أنت، وأنا، هنا والآن، أي لا تفكر سوى فيمن أمامك الآن وفى هذا المكان فقط كي لا يحدث أي تشويش على الحديث أو الرسالة التي تسير بينكما.

3 - التشويش الخارجي أو المداخلات الخارجية: مثل ضوضاء مزعجة أو إضاءة غير مناسبة أو جو غير ملائم مما يؤثر سليباً على الاستماع أولا ًثم الفهم ثانياً، فحاول ترتيب ظروف اتصال مواتية تساعد على إتمام العملية الاتصالية بنجاح.

4 - عدم وجود هدف من الاتصال من البداية : كأن تبدأ الحوار مع شخص وأنت لم تحدد الهدف من الحوار مما يثير حيرة لدى من تحادثه ويظل يسأل نفسه عن سبب الحديث من البداية، فلا تبدأ أي حديث بدون هدف واضح كي لا تكون مملاً في حديثك أو تدعو لحيرة من تحادثه.

ما بين السطور

وهناك أمور لابد من الانتباه إليها أثناء الاستماع أو الانتباه للآخر وهى لغة الجسد فهي تعبر عنا وتوصل للآخرين معاني كثيرة عنا دون قصد وكلما سيطرت على حركات الجسد وتعبيراته أمكنك القيام باتصال فعال ف93% مما نقوله يصل الآخرين من خلال أسلوب الحديث وليس المضمون الذي يحتل 7% من تأثيرك على الآخرين، لذا اهتم كثيراً بالطريقة التي تقول بها الكلام وشكلك وتعبيرات وجهك أثناء الحديث، كأن تبدو مرفوع الرأس، مفرود الظهر، واثق من نفسك من خلال مشيتك، وطريقة وقوفك، واجعل حركة جسدك واتجاهه مواجهة لمن تحادثه لتعطى المعنى بالتفاعل والاهتمام لمن تحادثه، كما يجب عليك أن تتخلى عن حركات الملامسة الذاتية للجسم مثل عقد الذراعين أن ملامسة الوجه، كما عليك أيضاً أن تستخدم عينيك جيداً من أجل التركيز مع من تحادثه مع عدم التركيز طوال الوقت في عين محادثك ولكن اترك20% من الوقت تنظر فيها على الجانبين، كما أن حركات الإيماء بالرأس لها تأثير مهم جداً لإعطاء من يحادثك الإحساس انك منتبه له تماماً وتحثه وتشجعه على مواصلة حديثه مما يجعل الحديث يسير بفعالية وايجابية.

المرحلة الثانية: الفهم
وهى تحتاج منك إلى تركيز شديد، وأول ما يعوق هذه المرحلة هو أن تكون انطباعات أو معارف مسبقة عما سيقوله الشخص الذي تحادثه، فلا تضع أي خلفيات مسبقة كي لا تشوش على ما تستقبله وقت الاتصال وأعط صفحة بيضاء تماماً لتفهم بتروٍ ما يريد الشخص أن يقوله ولا تطلق أحكاماً مسبقة، ولا تفهم ما تريد أنت فهمه، فهذا لا يفيدك بل يقلب الصورة التي تريد أن تفهمها من الآخر، وهنا نشير لأهمية أن تستمع لما لا تقوله الكلمات، بمعنى أن تنصت للأسلوب الذي يقول به الشخص كلامه فنعود بك لأهمية لغة الحركات فهي تدل على شعور الشخص أثناء حديثه، مما يساعدك على قراءة ما بين السطور وحقيقة إحساس الشخص وما يخفيه وكلها أشياء تساعدك علىقراءة الآخرين بمهارة، كما تساعدك على تكوين فكرة جيدة عمن تحادثه بدلاً من مجرد الاستماع للحقائق الصماء المجردة التي يقولها في حواره معك.

وأثناء قيامك بفهم ما يقوله الشخص لك لا تفكر أبداً في رد عليه فأنت فقط تستمع في هذه اللحظة فقد تجهز رداً في حين قد يؤدى بك الحديث إلى مسار آخر تماماً لم تحضر أنت له بسبب تعجلك في تجهيز رد أثناء مرحلة فهمك للحديث بل عليك أن تترو لأن الرد والتفاعل سيأتي دوره في اللحظة المناسبة بعد استيعابك الكامل لكلام محادثك.
يتابع
 
المرحلة الثالثة: الرد
واجعل شعار هذه المرحلة اسمح بفترة من الصمت وفى هذه الثواني القليلة تقوم بعملية استرجاع لأهم ما قيل لك وتراجع أهم الملاحظات التي لقطها عقلك، وخلال هذه الثواني تعطى نفسك ومحدثك فترة راحة وجيزة جداً لمدة ثواني معدودة، ويمكنك القيام في هذه المرحلة قبل الرد مباشرة بعملية التأكيد النهائي على الفهم بمعنى أن تؤكد على محدثك أهم ما قاله كأن تقول:افهم من كلامك أن كذا وكذا.. ... يمكننا القول كذا وكذا......وعبارات على نفس هذا النهج، وهذا يعتبر ممهداً للحديث ورد الفعل من جانبك ولها أهمية كبيرة من حيث إفهام محادثك أنك كنت مستمعاً جيداً لكل ما قاله وبانتباه شديد كما أنها تساعدك على إعادة فهم ما قد التبس عليك فهمه أثناء الحديث.

ولكن عليك في هذه المرحلة أن تتفادى التشكيك بكل أشكاله فلا تنقل إحساسك بأنك تشك في كلام محادثك أبداً، ولا تستخدم كلمات توحي بعدم مصداقية ما قاله الآخر، لان هذا يضر بمصلحة التفاعل والتواصل بينكما ويشعر الآخر بالضيق وقد يعوق استقباله أي رسالة أو أي حوار موجه منك له.

المرحلة الرابعة: التصرف رد الفعل أو التحدث
وهى مرحلة التفاعل مع كل ما قيل لك وما سمعته وهناك صفات مميزة للمتحدث الرائع المؤثر في الآخرين نوضحها كالتالي:
1. الإشعاع بالحماس والطاقة: بأن تكون على درجة عالية من الحماس والصدق أثناء حديثك وكأنك تستمتع بكل كلمة تقولها وهذا كأنك تقول أن الحياة مهتمة بك وانك تبادلها نفس الاهتمام، وأن تتحدث بصدق واهتمام.

الذكاء العاطفي

2. الذكاء الاجتماعي ويسمى أحياناً الذكاء العاطفي ويقصد به قدرة الفرد على فهم وإدراك وملاحظة مشاعر الآخرين وحالاتهم المزاجية، واحتياجاتهم، وتنعكس هذه القدرة في مهارات تعامل الفرد مع الآخرين وتحفيزهم، بمعنى أن تمتلك القدرة على معرفة احتياجات الآخرين العاطفية والنفسية والاجتماعية، وكي تمتلك هذه الصفة المهمة للمتحدث الرائع المؤثر ننصحك ب

اتباع الآتي:

0 أن تبدى تعاطفًا واهتمامًا بالآخرين.
0 ابد جذابًا وكأنك مشهورًا ولك شعبية.
0 عبر عن مشاعرك وأفكارك واحتياجاتك.
0 انتبه لتغير الحالات المزاجية للآخرين.
0 شجع الآخرين وحفزهم ليقوموا بأفضل ما لديهم.
وعليك أن تهتم بدرجة كبيرة بصوتك أثناء الحديث وركز على خصائص الصوت التالية: السرعة والعلو والنبرة والجودة.

تحيـــ آسيرة الصمت ــــــاتي ^_^
 
عزيزتي موضوعك رائع لكن تجنبي المنقول لكنه رائع حقاااا

تحياتي
 
...................

مساااء الورد .. والودّ ...

ما شاء الله بنياتي ... حقيقـة تفاجأت

من هذا الحماس ...

إبداااااع لا حدود له ... ثابرن على

ذلك ....

*************

أسيرة الصمت ...

معلوماتك رااائعة جدًا

استفدت منها كثيرًا ....

أقولها حقيقة لا مجاملة ...

وشكرًا لك على هذا الطرح والتفاعـل

الرائع والمميّز ...

بالمناسبة نشاطك هذا الأسبوع وااضح

ومؤثر فعلا ...تفاعلك في القمّة ...

ثابري على ذلك ...



***************

شروق النفس ...

لا تتخيلين كم استمتعت وأنا اقرأ

تجاربك وأبحاثك عن التواصــل ...

آآآآآه ..يا لك من فتاة ...:)

تريدين جوّال هاااه ...؟!!!

وتريدين استغلال فنّ التواصل في ذلك ..؟!!

على العموم أعتبر ذلك ذكاء منك في توظيف

ما تتعلمينه ...

بارك الله فيك وزادك علمــًا ياااارب ...

بالنسبة للشـعـر الذي كتبته راائع

ولكن ينقصه الوزن ...

واعتبر ما كتبته خاطرة أكثر منها

شعـرًا ...

وشكرًا لك بحجم السمــاء ...

************

أمل الأمــة ...

راااااااائع حديثك عن التواصل

مع الأمّ ... وجمييييل جدًا ما كتبت

أنت رااائعة في فكرك وطرحك وكتاباتك ...

خاطرتك جمييلة جدًا ...

ما شاء الله تبارك الرحمن ....

ثابري على ذلك ....

**************

المتألقة ...

دااائمــًا متألقة في طرحك

متميزة في عطائك ...

أشكرك من كلّ قلبي على هذا

العطــاء الراائع ... والتواصل

المميز ...

****************

neso sagga...

بداية رااائعــة ...

وطريقة تواصلك مع شقيقك

قمّة في الروعـة والإبداع ...

أسلوبك جمييييييييييل ..

وحماسك أجمــل ....

حقــًا تجربة راائعة وفريدة ...

أشكرك من أعماااق قلبي ...


**************

dnoo ...

حقيقة أقف عاجزة عن هذا الفكر ..

وهذا القلم الساحــر ..

كلماتك ... ونظرتك في محلها ...

وأوافقك الرأي .. بأنّ هناك هوة

وفجوة بين الأبناء والآبــاء ...

فكرة حدثيك عن التواصــل مع الآباء

رااائعــة ومميزة ...

وواستشهادك بالمقولة كانت موفقة

وراائعـة ...

أشكرك من أعماق قلبي ...

************


ودمتنّ بـــــــــــودّ

:) :) :) :)
 
أهـمية التواصل مع الناس


إن التواصل بين الناس يفتح أمام الإنسان آفاقاً لا حصر لها،
فإذا أحبك الناس , فإن عملية التعارف تصبح سهلة وتبقى العلاقة أمامك تشكلها كما تريد.
الآخرون هم خير مساعد لك في الحياة،فنحن لا نستطيع أن نحيا بدون الآخـــريــن.

فوائد التواصل.:

إن التواصل بين البشر هو المسؤل عن أحداث النمو على مستوى الفرد والتطور علي مستوى المجتمع ككل .

تحيــ المتألقة ــاتي
 
عزيزتي المتألقة

جمييييييييييل طرحك للغاية لقد أعجبني كثييرًا

شكرًا لكِ , و واصلي هذا التميز .


تحياتي

أمل الأمـّة
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركااته..

بصرااحه وربي أبدعتووو ماشاءالله عليكم .. ^^

الله يوفقكم

تقبلوا مروري = )

....................
 
و عليكم السلام و رحمة الله وبركاته ..

عزيزتي TooTy

شكرًا لكِ على ردك الجمييييل ..

و لكنّي في انتظااار إبدااعاتكِ أنتِ . :)
 
موضيعكم في قمة الروعة
تحيـــ آسيرة الصمت ^_^
 
...................

مراااااااااحب ...

مساء الورد ... والودّ ...

المتألـقـة ...

فعلا لا يستطيع المرء أن يعيش وحيدًا

مهما حاول ...

أشكرك من القلب ...

*************

لا لا لا لا ... رحيق القلوب هنا ... ؟

أهلا وسهلا ... نورت الأكاديمية ...

وننتظر إبداعك ياعســل ...

************

أمل الأمة ...

أشكرك على تفاعلك الأكثر من رااائع ...

***************

أسيرة الصمت ...

أجمل ابتسامة رأيتها ... أريدك هكذا

مبتسمة .... :)

وأشكرك من الأعماق على هذا التفاعــل ..


ودمتنّ بــــــــــــــــــودّ

:) :) :) :)
 
(دمج بين الواجب مع مقال رائع جدا )
(التواصل بالصوت)
يوم الثلاثاء:- بعد ان تعلمنا في المذكرات السابقة عن تواصلات العين والوجه سنبدا اليوم بالصوت ساتكلم اليوم عن احداث تحصل في المدرسة ففي بعض الحصص يكون هنا مشاغبات لا نهاية لها وتكون الحصة بمعنى الكلمة (حفلة صاخبة) اتوقع ان السبب في هذا قع جزء من على الطالبات والجزء الاخر على المعلمة فعندما تبدأ المشاغبات تبدأ المعلمة بالصراخ و هذا لا يحفز الاستجابة للتعليمات لدى الطالبات بل تاتي بنتائج معاكسة تماما فالغريب انه اذا ذهبت الى طاولة الطالبات المشاغبات و تحدث اليهم بالصوت الخافت يمكن ان تحس الطالبة بنفسها ويمكن ايضا ان تشعر ببعض الرهبة وهذا طبعا بالاضافة الى تواصل العين وتعبيرات الوجه ليتم التواصل بشكل افضل و نلاحظ هذا الشي ايضا لدى الامهات والعائلات فبعض الفتيات في العائلات لا يتقبلن الصراخ بل العكس انهم يعاندون افلا تلاحظون ان الشخص عن الهدوء يستجيب بشكل افضل وليس لدى علو الصوت او الازعاج فلتلاحظوا انتم في الحصص عندما تحصل المشاغبة وتتحدث المعلمة بصوت خافت وبكلمات لها معنى سيحل الصموت اما المعلمة ذات الصوت العالي فبعدت ان تتوقف عن الصراخ يعود الازعاج وطبعا هذا حدث حصل في المدرسة ومن يومياتي
والان ا ترككم مع مقال بمعلومات مفيدة جدا وصراحة انا استفدت منها
صدور الصوت من مصدره، يسبق حدوث الحدث، أي بمعنى، حين استماعنا للصوت، نعرف بأنّ هناك أمراً سيليه، ويعقبه مباشرةً، ونستشهد بذلك من خلال الظواهر الطبيعية، فلدى سماعنا لصوت الرعد، يعني ذلك، إنه إشعارٌ بتهاطل الأمطار، وهذا ما عهدناه واعتدناه، وصار قانوناً أو ناموساً طبيعياً، نعرفه بالاقتران الشرطي.

وفي حياتنا اليومية، نجد أنّ للصوت دوراً كبيراً في معرفة أشياء كثيرة، بمجرد صدوره من مصدره، فحينما يرفع المؤذِن صوت الحقِّ، نجد المصلين قد شمروا عن سواعدهم للوضوء، ثم نراهم يتوافدون على المساجد لتأدية فريضة الصلاة، لأنّ في صوت الآذان، نداءً وإيذاناً بحلول وقتها.

كذلك عندما يطرق أحدهم باب البيت، نعرف أنّ هناك شخصاً يقف خلفه طالباً الدخول إليه، لأنّ في وقع طرقاته، إشعاراً بقدومه ووجوده، وعندما يتناهى إلى مسامعنا صياح الديكة، ونحن نغطُّ في نومٍ عميق، نعرف بذلك، أنّ الفجر على وشك البزوغ، وإنْ كان هذا الصوت الذي يجعلنا نصحو من نومنا هو صياح الكلاب (أعزكم الله) فهذا معناه، أنّ ثمة لصاً بالجوار، وعلينا أن نحتاط ونتوخى الحذر عند سماعنا للصوتين.

كانت هذه المقدمة المقتضبة لإيضاح ما للصوت من جوانب عديدة ومهمة في حياتنا.

ما جاء في هذه المقدمة سوف يُلقي بظلاله على ما سيلي في مقالنا هذا، من فقرات ووقفات سنتطرق إليها، أولُها معرفة الآخر من خلال معرفة صوته، كثيراً ما يحدث عندما نشاهد صديقاً أو قريباً لنا قد مضى وقت طويل على عدم رؤيته، أن يقوم أحدُنا بالاقتراب منه ومباغتته، على حين غرة، ويُغمض له عينيه، ليرى هل سيعرفه صديقه هذا من عدمه، فيقوم الأخير بذكر أسماء كثيرة في محاولة منه لمعرفته ولكن دونما فائدة، وتبوء محاولته بالفشل.

ولكي يخرج من هذا الموقف المحرج، سيحاول باحتيال أن يجره إلى الحديث، حتى يعرفه من خلال نبرات صوته، بعد أن عدم الوسيلة لرؤيته، لأنه قد حجب عنه الرؤية، وبمجرد أن يتفوه بكلمة واحدة، يقول له مبتسماً: عرفتك فأنت فـــلان. فيصيب بذلك عين الحقيقة، وهوَّ مُغمَض العينين، هذا ما حدث دائماً، حين إقبالنا على هذه الدعابة التي تنتهي باللجوء إلى عنصر الاستشعار، لمعرفة الآخر من خلال نبرات صوته.

وبعد هذه الفقرة، سننتقل الآن إلى فقرة أخرى، لدراسة وظيفة ظاهرة الصوت في التعبير عَّما نشعر به من مشاعر كالخوف والفرح مثلاً، في المناسبات السَّارة عادةً ما تقوم النساء بإطلاق العنان للزغاريد إيذاناً وإعلاناً بخبر سعيد وبشرى سارة في مناسبات الأعراس والنجاح وقدوم مولود جديد، فمبجرد أن نستمع لزغاريد النسوة نعي حدوث ذلك، فترتاح أنفسنا ونشعر بالسعاد، و أصواتٌ أخرى قد تصدر منهنّ، وهي الصراخ والعويل، فنعرف بذلك أنّ هناك مصاباً جللاً قد حدث، لا سمح الله.


أما الفقرة الثالثة، فسوف نركز فيها على معرفة الحالة النفسانية للآخر من خلال نبرة صوته، التي تفصح لنا بجلاء عما يعتريه، فالذي تصطك أسنانه، إما أنه يشعر بالخوف أو بالبرد القارص.
 
(تابع)
أما الذي يتحدث إلينا بصوت فيه لمسة حزن، فنجد أن الصوت الذي يصدر من فيه، فيه شيء من الحشرجة المفعمة بالتباطؤ والتثاقل في النطق، كأن صوته يخرج من عنق زجاجة تخنقه العبرات الباكية والمبكية، عند سماعنا لها، وكمثال لهذا النوع من الصوت، نضرب مثلاً بصوت الشخص الذي فقد اخر هذا الصوت الذي طالما يبكي الحاضرين بجانبه ويعطي الطابع الحزين

كذلك فإن الصوت المتهدج الذي تصحبه التأتأة، لا يصدر إلا من شخص كله خجل وارتباك وبالكاد نتمكن من الاستماع إليه، لأنه غالباً ما يكون منخفضاً، وقد يكون الصوت المعبر ليس كلاماً و قولاً، بل أصواتاً تعبيرية، فمن يشعر بألم أو مرض (عافاكم الله) قد لا يستطيع الإفصاح عنه بالكلام، فيلجأ إلى إشعارنا بذلك من خلال الأنين.

كذلك الطفل عندما يسمعنا صوت البكاء أو الصراخ، ليعبر لنا عن حالة الجوع والألم، وبعض الناس حينما نسأله عن حاله، يُجيبنا بآهة حرى وغيره من ينفث بأفٍ، وبهذين التعبيرين أو الحركتين الصوتيتين يكون قد عبر لنا كلاهما بما يشعر به، فالأول أراد أن يُعلمنا بأنه بأسوأ حال، أما الثاني فوجد في هذا التعبير خير وسيلة ليشعرنا بغضبه واستيائه من أمر ما.

وبعد ما تقدَّم، نأتي الآن إلى هذه الفقرة الخاصة بتوظيف الصوت لمآربنا الخاصة، حيث يقوم الكثير باصطناع أصوات أخرى غير أصواتهم الأصلية، حين حديثهم معنا، فمنهم من يُريد أن يوقع الفزع في قلوبنا، لذلك نجده يزمجر بصوت عالٍ كزئير الأسد، وهناك من يحاول استمالة الناس نحوه بصوت باكٍ، كي يعطفوا عليه ويكسب بذلك محبتهم وحنانهم.

أما الباعة فنجدهم يروجون لبضائعهم وهم يهتفون بأصوات حدتها عالية، في حين، وفي حين آخر، نراهم يهمسون بها في آذاننا، فتقع على مسامعنا كأنها بإلقاء شاعر مرهف الإحساس، فقط ليبيعوا لنا ما لديهم من بضائع مكدسة.

ولأن في الصوت إشعاراً واستشعاراً وإعلاناً وإيذاناً وتحذيراً ونفيراً وصرخات وآهات، نهمس
في آذانكم بصوت هادئ ومسموع، قائلين "للصوت وقع وتأثير في هي من طرق التواصل لدى النفس البشرية."

تحياتي
شروق النفس
 
صراحة مواضيعكم مفييدة جدا
برافو
لكم ايتها الطالبات حقا
برافو

تحياتي الحارة لكم

شروق النفس
 
كثير منا لا يستطيع التواصل مع والديه بشفافية,ولكن هناك العديد من المهارات التي يمكن أن تساعدك على التواصل مع والديك بشكل أفضل .. ومنها:
*الصراحه التامة مع الوالدين دون تردد أو خوف ..
*خبار والديك عن أصدقائك،وعن الأماكن التي تنوي الذهاب اليها،وعن أي موضوعات تشغل تفكيرك ..
*قرب من والديك قدر الإمكان ، ونَم علاقتك بهما عن طريق الحوار، وتجنب أن تكون سبباً في إثارة المشاكل ..
*ختر الوقت المناسب الذي ترغب أن تناقشهما فيه بموضوع معين بكل هدوء واحترام ، وحاول معرفة وجهة نظرهما بدقه ..
*لمبادرة بعمل أي شيء تعتقد أنهما يحتاجانه دون طلبه منك،وتغليب المصالح المستقبلية على مصالحك الشخصية ..
*لمشاركه في الأعباء المنزلية والمساعدة في قضاء مستلزمات الأهل :مثل التسوق ومراجعة الطبيب ... إلخ ، وكذلك المناسبات الاجتماعية التي تزيد من ثقتك بنفسك وثقة والديك بك ، مما يجعل التواصل معهما سهلاً ..
*اتحاول التدخل فيما لايعنيك عندما يتناقش والداك إلاإذا طُلب منك ذلك ..
*لتعبير عن مشاعرك او وجهة نظرك لوالديك في الأشياء التي تخصك ، أما الأشياء الاخرى فعليك أن تعبر عنها متى ماطُلب منك فقط ..
 
جميييييييييييل جدًا يا عزيزتي شروق النفس

لقد أبدعتِ بحق غاليتي ...

شكرًا لكِ على هذه المواضيع المفيييدة :)


تحياتي لكنّ

أمل الأمـّة .
 
noosa

موضووع في غاااااية الرووعة ... أحييكِ عليه

جميل جدًا ..

و صحيح كما قلتِ كثير منا لا يستطيع التواصل مع والديه بشفافية .

فنحن نفتقر إلى الصرااحة ...

شكرًا لكِ على إبداااعك


تحياتي لكنّ أمل الأمـّة .
 
عدم التواصل يؤدي إلى :

1- تفكك المجتمع و تقسيمه إلى طبقات ..

2- عدم انتشار المحبة بين الناس .

3- انتشار شيء من العداوة و البغضاء ..

4- عدم احترام الآخرين ..

5- عدم اهتمام الآخرين بكلامكِ و لا أي شي يتعلق بكِ ..

6- عدم تقدير الناس لكِ .

7- الافتقار إلى الإنصات ..

8- الافتقار أيضـًا إلى الصرااحة .

و غيرها من الأشيــاء

فلذا يجب علينا التواااصل لكي لا تحصل لنا مثل الأشيـاء أو حتى لا نواجهها من الأساس . :)

فالتواصل يولّد المحبة و اهتمام الناس بكِ و تقديرهم لكِ و تجعلكِ شخصية محبووبة لكِ مكانتك في قلووب كلّ النااس :)



تحيـ:)ـاتي لكنّ

أمل الأمـّة .
 
(دمج بين الواجب ومعلومات )
(التواصل النفسي والوحدة)
يوم الأربعاء:- بعد أن تحدثنا عن كيفية التواصل الخارجي مع الناس من تواصل العين والوجه والصوت سنتحدث اليوم عن التواصل الداخلي أي التواصل النفسي
اليوم كنت أرى أخي حزين جدا لم اعرف لماذا لكني توقعت لضغط عمله الجديد عليه حاولت التواصل معه بحركات لكني لم انجح ولهذا فكرت في التواصل النفسي وهو بالتصارح والحنان يمكن للإنسان في وحدته أن يشعر بالفرح وتواصلنا النفسي معه هو مبادلته الضحكات والابتسامات ويمكن له أيضا أن يشعر بالحزن ويكون تواصلنا النفسي هنا بالمواساة ومحاولة جعله يخرج ما في قلبه وعدم التكتم به لان المشاعر المزعجة عندما تتجمع في قلب الإنسان لا تعرف متى يمكن أن يفيض به وتخرج بشكل يمكن أن يكون مخيف ومزعج لنا أحيانا المهم حاولت التقرب منه وسألته ما بك ؟ المرة الأولى لم يقل شيئا عدت وسألته هل يوجد شيء أزعجك؟ المرة الثانية رد ولكن برفض شديد فإنه قال اتركيني وشاني خفت كثيرا فتركته ليهدا ثم بعد 10 دقائق قمت ورجعت إليه وقلت يمكن أن تقول لي أي شيء فانا هنا (ملاحظة:- يمكن لوحدة الانسان مع مشاعره ان تسبب اشياء كثيرة ضارة اذا كانت هذه المشاعر مشاعر حزن او شك او اضطراب .)
وتفاجأت بكلماته عندما قال لقد تعبت أريد أن أوقف الزمن ولو لدقيقتين سألته عن السبب فقال ضغوط كثيرة في عملي أريد بعض الراحة جلست معه وحاولت أن أضحكه وتقبل الموضوع لكن ليس جيدا فتارة يضحك وتارة أخرى يعود صامتا
عرفت بعدها أن من أنواع التواصلات يوجد تواصل نفسي وهذا من أمثلته
سأترككم الآن من بعض المعلومات لتتعرفوا كيفية محاربة الوحدة والتواصل مع الاخرين
*عدم الاكثار من الانعزال
* مواجهة مشاعرك بنفسك
* عدم الكتمان على المشاعر
* عدم اعطاء نفسك افكار سلبية
* عدم النظرة الى الذين حولك بنظرات متخوفة
* محاولاة مصارحة الوالدين الاشياء المزعجة
* محاولة التواصل مع الاخرين دائما
وهكذا تستطيعين محاربة الوحدة والتواصل النفسي مع الاخرين

تحياتي لكم شروق النفس
 
اين انتم عزيزاتي..............

اين مشاركاتكم ..............
 
جميييل جدًّا يا شروق النفس موضوعك في غاااية الروعة ..

لقد استفدت منه و استمتعت به كثيييرًا .

شكرًا لكِ :)



أين مشاركاتكنّ عزيزاتي أريد إبداعكنّ ..

انتظركنّ بفاارغ الصبر ...


تحيـ:)ـاتي أمل الأمـّة .
 
شكرا لك عزيزتي امل الامة
 
اين انتن اليوم يا غالياتي هل اخذتن اجازةمن الاكاديمية ايضا؟؟؟؟.....
انتظر مشاركاتكن
تحياتي
شروق النفس
 
جميل جدا يا شروق النفس:D
تحيـــ آسيرة الصمت ــــــاتي^_^
 
شكرا لك عزيزتي نونا
 
...........


مساااء الورد عزيزاتي ...

مساااء يضيء بـهمّتكنّ ...

كيف حالكنّ ...؟!! أتمنى أن تكنّ بخير ...

غالياتي ...

** شروق النفس ...

** أمل الأمـة ....

** noosa

** أسيرة الصمت ...

أشكر لكنّ تفاعلكنّ ...

ودمتنّ دومــًا متألقات ...

*** أنتظر مشاركات البقية بفارغ الصبر ...

ودمتنّ بــــودّ ...
 
التواصل بلغة الجسد ..

إن لغة الجسد هي تعبير واسع النطاق , يطلق على كل أشكال التواصل التي تستخدم حركات الجسد أو تعبيرات الوجه , بالإضافة إلى الأصوات واللغة أو أي شكل آخر .


فهم لغة الجسد :
معظم الناس يرسل ويستقبل إشارات مختلفة طوال الوقت تبيّن حقيقة حالتهم الشعورية , من دون أن يكونوا فعليا على دراية بما يفعلون . وتستخدم تقنية قراءة إشارات الناس عادة لزيادة التواصل والتقرب وجعل الآخر في راحة أكبر .

آسفة لأنني لم أحضر بالأمس فقد كانت لدي ظرووف ..

تحيـــ المتـألقة ــاتي ..
 
.................

لا عليك أيتها المتألقة ...:)

يكفي أنك متفاعلة وراااائعة في ردك وموضوعاتك ...

والأهم أنك حاضرة معنا بقلبك ...

ودمــت بــــــــودّ
 
رااائعة يا عزيزتي المتألقة ..

فلغة الجسد تعبير واااسع النطاق كما قلتِ

متألقة في طرحك دائمًا ..


تحياتي لكنّ

أمل الأمـّة .
 
صح كلامك يا متألقة^_^
تحيــــ آسيرة الصمت ــــــــاتي^_^
 
(دمج بين الواجب ومعلومات رائعة)
(التواصل الاجتماعي مع الآخرين)
يوم الخميس:- بعد أن رأينا مذكرات الأيام السابقة اليوم أريد أن أتحدث عن التواصل الاجتماعي هناك بعض الناس يعانون من رهاب التواصل الاجتماعي ويمكن أن يكون السبب هو خوفهم من أنهم لا يستطيعون التواصل أو فهم الناس جيدا الحدث الذي سنتحدث عليه اليوم هو عن صديقة لي إنها من النوع الذي لا يحب الخروج كنت دائما أحاول إقناعها بالخروج معي أو حتى الذهاب إلى منزل صديقاتنا لكنها لا تريد هذا حاولت أن أسالها لماذا فقالت: لأنه يمكن أن لا ارتاح لوجود أناس كثر استغربت لكني حاولت أن أعود وأقنعها لم ترضى فتوقعت أنها لا تجيد التواصل مع الآخرين وقررت أن أتحدث عن هذا الموضوع واحضر بعض المعلومات عنه
أترككم مع المعلومات لتستطيعوا التواصل الجيد مع الآخرين
 
كثيرا ً ما تصدر منا أقوال وأفعال تؤدي إلى عزوف الطرف الآخر عن الاتصال أو تردده أو حمله على اتخاذ موقف دفاعي في الحديث معنا .


بالرغم من صعوبة التخلص نهائيا ً من معوقات الاتصال هذه إلا أن التقليل منتها أو استبعادها إلى حد ما أمر مرغوب فيه لتيسير العملية وزيادة فاعليتها وتحقيقا ً لهذا الهدف فإني أستعرض فيما يلي أشد هذه المعوقات ضررا ً وأكثرها حدوثا ً وأرجو منكم التفاااااااعل والمشاركة قدر الإمكان ...........


الدرس الأول :


احذر من التسرع في التقييم أو التعليق :




::::::::::::::::::::::::: :


كثيرا ً ما يكون التسرع في التقييم وإبداء الملاحظات مثار شكوى الكثيرين إذ أن التسرع في الاستنتاج وإصدار الأحكام قبل الإلمام بأكبر قدر من المعلومات يؤديان إلى إصدار التعليقات غير المفيدة والأحكام غير الناضجة ولعلنا نحسن صنعا ً إذا استرشدنا بهذه القواعد

.
القواعد الإرشادية :


1- الالتزام بمبدأ تأجيل الحكم أو التروي بمعنى أن تحتفظ باستنتاجك وتعليقاتك إلى أن تنتهي مناقشة جميع الأفكار .
2- لا تتوان عن توجيه الأسئلة الإيضاحية حتى في حالة إلمامك بكل المعلومات .


3- تأكد من معنى الحركات التعبيرية التي قد تلاحظها .
4- استوضح تعليقات الآخرين والنقاط التي يناقشون فيها بإثارة الأسئلة .
5- تأكد من استيعابك لكل النقاط والمسائل كما يراها الطرف الآخر وليس كما يحلو لك .


6- استخدم مهارات الاستفسار والاستماع الفعال .


الدرس الثاني :

احذر من العبارات التقريرية والتخصيصية :


:::::::::::::::::



عندما نستخدم العبارات التقديرية أي تلك التي تعيد التقرير والحسم أو العبارات التخصصية تلك التي تفيد التخصيص فأنت تدفع الآخرين إلى اتخاذ جانب الدفاع والمقاومة فلو استخدمت أحدى هاتين العبارتين مع أحد المتعاملين معك :


(( دائما ً تأتي متأخرا ً , أو لم يحدث أن جئتني بعملية خالية من المشاكل ))


فأنت تبدأ بالهجوم مما يضطره للدفاع عن نفسه وبدلا ً من أن يبدأ حديثا ً عاديا ً معك فإنه يجتهد في البحث عن أحد المواقف التي تثبت خطأ ما قلت عنه أو عكس ما قلت , وهنا تضيع الرسالة الأساسية التي تود توصيلها في معركة التفاصيل .


القواعد الإرشادية :


1- تحاشى العبارات التقريرية والتخصصية كلما أمكن ذلك , لتفادي حالة القلق .


2- استخدم العبارات التقديرية في التعبير عما تريد مثل

(( يبدو لي أنك سجلت كثيرا ً في كشوف المتأخرين في الأيام الأخيرة ))

فمثل هذا التعبير يؤدي للاسترخاء النفسي للطرف الآخر ويجنبك دفاعه

.

الدرس الثالث :


احذر مقاطعة الآخرين :


::::::::::::::::::::::::: ::
:


القواعد الإرشادية :

1- تجنب مقاطعة الآخرين .
2- ركز الإنصات على النقاط الرئيسية .

3- أنصت جيدا ً حتى تتمكن من تلخيص وجهة نظر المتحدث قبل أن تبدأ في الإدلاء بما تريد .

4- لا تجلس متحفزا ً للرد بل استرخي في مجلسك على أمل أن تصل لما تريد فلن تستطيع أن تنصت جيدا ً إذا أشغلت ذهنك بالرد .


5- وجه بعض الأسئلة الاستيضاحية حتى تبدو راغبا ً في الاستماع لأفكار الغير ومتفهما لوجه نظر الغير واستخدم كل ما ديك من مهارات الاستفسار والاستماع .


الدرس الرابع :

احذر الغضب عند المقاطعة والاستفسار :


::::::::::::::::::::::::: :::



يقصد بالغضب أن يصدر منك أقوال وأفعال عند المقاطعة والاستفسار تؤدي لاتخاذ مواقف دفاعية أو رد فعل سلبي وينجم عن ذلك تقليل فعالية الاتصال .


القواعد الإرشادية :


1- استخدم التعليقات غير المباشرة التي تنفس عن غضبك مثلا ً :

((ستكون أكثر وضوحا ً عندما أنتهي ))


الدرس الخامس :


الاستئثار بالحديث :


::::::::::::::::::::::::: ::::



القواعد الإرشادية :


1- استخدم أسئلة مفتوحة تشجع الآخرين على الحديث .
2- ركز تعليقاتك ولا تكرر نفسك .

3- استعن بالأمثلة والحكم الموجزة التي توضح ما تريد .
4- لا تعتلي منبر الحديث وحدك .
 
الدرس السادس :
احذر من أسئلة الاستدراج :


::::::::::::::::::::::::: :::::::::
:


الأسئلة الاستدراجية هي تلك الأسئلة التي تخلق المواقف الاضطرارية التي تشعر مستقبلها بالتآمر والغضب , فهو يشعر بتآمرك لان أسئلتك لم تترك له فرصة الاختيار في الإجابة كما انه سوف ينتبه للمصيدة التي تنصبها فلا تتوهم انك أذكى منه .


القواعد الإرشادية :


1- اخبر بما تريد في عبارات صحيحة .
2- لا تكثر من الأسئلة المباشرة بل استعن بالأسئلة المفتوحة .
3- لا تطلب موافقة الآخرين على ما تطرحه من قضايا .


4- أستعن بمهارتك في الاستماع الجيد .
5- احترس من المعوقات التي قد تصاحب أسئلتك مثل : ( اللوم – التعالي )


الدرس السابع :
احذر من التهكم والسخرية :


::::::::::::::::::::::::: :::::::::



يلجأ بعض الناس إلى التهكم والسخرية في حديثهم مع الآخرين فيصدرون التعليقات التي تحمل مضمون الاستهزاء بأفكار الغير أو ذكائهم ويعتقدون أنه

لا غبار ولا ضرر ينجم عن تلك التعليقات طالما أنها تمر في موجه من موجات الضحك التي يثيرها التعليق الساخر زادت درجة الحنق والغضب لدى الغير ويظل متحفزا ً للرد واسترجاع كرامته .


ولكن لا يعني ذلك التزمت في الاتصال بالآخرين وارتداء حلة رسمية كاملة بل التباسط بالحديث بما يزيد الفهم المتبادل .


القواعد الإرشادية :

1- تجنب السخرية .

2- عبر عن ما تريد بكلمات بسيطة ومباشرة .

3- ضع نفسك مكان الطرف الآخر وفكر في شعورك لو كنت مكانه .
4- إذا أردت استخدام الدعابة من قبيل التباسط مع الغير والتخفيف من قيود العلاقات الرسمية فيجب أن تكون مناسبة للموقف .


الدرس الثامن :

احذر التركيز على الأخطاء :


::::::::::::::::::::::::: :::



عندما يرتكب الناس خطأ معين أو يسيئون الحكم في احد المواقف فإنهم عادة ما يدركون ذلك ويفكرون بطريقة أفضل لمعالجة الأمور ولذلك فالإطالة في مناقشة أخطائهم والتركيز والإصرار على إظهار حماقاتهم يؤدي لمضايقتهم ومن الأفضل أن تجعل تحسين العلاقة في المستقبل هدفا ً لك .


القواعد الإرشادية:


1- ناقش الأخطاء بالقدر الذي يفيد في المستقبل وليس بقصد التكرار .
2- ركز على المستقبل في تعليقاتك .

3- تأكد من إلمامك بكل حقائق الموقف قبل التعليق
.
4- تحاشى كلما أمكن مثل هذه العبارة

: (( أرجو أن تكون تعلمت من خطأك , بالطيع أنت المسئول عن الخطأ )) .


الدرس التاسع :
احذر المجادلة :


::::::::::::::::::::::::: :



يندر أن تأتي المجادلة بنتائج بناءة فالمناقشات التي تنتهي دائما

ً (( بأنت على حق وأنت على باطل ))

تفسد العلاقات الطيبة وتترك انطباعا ً بعدم السعادة للالتقاء وتزيد من تمسك كلا الطرفين برأيه وتصلبه في موقفه .

القواعد الإرشادية :


1- دع الطرف الآخر يفرغ الشحنة الكلامية التي يصدرها مع مراعاة الاستماع .


2- حدد نقاط الاتفاق ونقاط الاختلاف .

3- استخدم بعض الأسئلة الاستيضاحية فقد تؤدي لتراجع الطرف الآخر عن موقفه .

4- اطلب بعض الأمثلة التي توضح النقاط التي يتمسك بها .
5- ركز حديثك على ما هو الصواب وليس من هو المحق .


الدرس العاشر :

احذر من ممارسة بعض العادات المعوقة :


::::::::::::::::::::::::: :


كثيرا ً ما يصدر منا بعض الأفعال أو الحركات أثناء الاستماع دون أن ندري , والواقع أن مثل هذه الحركات تخلق شعورا ً من الضيق لدى المتحدث وتجعله يتردد في الاستمرار في الحديث وسواء كنا على وعي بهذه الحركات أو غير واعين بها فإننا لا نستطيع أن نقدر مدى تأثيرها على الطرف الآخر .


ومنها :


• الإفراط في طلب المكالمات الهاتفية مما يشعر المتحدث بعدم أهميته .
• السماح بدخول الآخرين بصورة متكررة يفقد الحديث خصوصيته مما يجعل المتحدث يتردد في الاستمرار .


• محاولة ترتيب الأوراق والملفات .


• تحويل النظر بعيدا ً عن المتحدث .

• البلاهة في تعابير الوجه ( التجهم , الابتسام طوال الوقت ,..... )

• التأرجح بالمقعد .
• تكرار النظر للساعة ووو والقائمة تطول .

القواعد الإرشادية :


1- تمعن في القائمة السابقة وأسأل نفسك :
* أي الأفعال السابقة يضايقني لو كنت متحدثة ؟
* أي الأفعال السابقة يصدر مني ؟
2- تجنب الأفعال التي سبقت أن حددتها .
3- شارك المتحدث في حديثه بتوجيه بعض الأسئلة .
4- ولا ننسى مهارات الاستماع الجيد

تحياتي لكم

شروق النفس
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عارفه انو هدا الأسبوع ما شاركت معاكم .. وانا جدا اسفة

ان شاءالله أبدأ التفاعل مع الموضوع الجديد ..

تقبلوا مروري ..

^^

.......................
 
السلام عليكم ..
كيف حالكم ؟؟
صرااحة جدا المواضيع رائعة ..
تحياتي دموع الورد ..
تقبلوا مروري ..
 
فن التواصل الإيجابي الفعال
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما هو التواصل إذاً ؟؟
التواصل فهم واحترام متبادل لآراء ووجهات نظر الآخر، بغض النظر عن توفر عناصر الاتفاق أو المحبة, و الأهم من عملية التواصل الناجح هو النتيجة التي نحصل عليها و ليس المضمون اللفظي..

إرشادات هامة لكيفية تأسيس علاقات صحيحة :
1) التأكد من جاهزية الطرف الآخر للقاء و التواصل.
2) افتتاح اللقاء بموضوع يثير اهتمام الطرفين (هوايات _ اهتمامات _ هموم مشتركة).
3) ترك انطباع حسن يدعو للتواصل مرة أخرى .
4) التواصل البصري ( التركيز على المتحدث بالنظر )
5) الابتسامة اللطيفة .
6) اتخاذ وضع جسماني متقابل مع الآخر أثناء الحديث.
7) الثناء على سلوكيات الآخر الإيجابية .
8) تبادل عبارات لطيفة ، جميلة تبعث على الراحة النفسية و السلام الاجتماعي .
9) التأكيد على النقاط الإيجابية في الحديث و تفادي السلبيات و التأكيد على الأمور المشتركة .
10) تفادي الأسئلة التي إجابتها نعم أو لا ، و تجنب الأسئلة المحرجة .
وتذكر دائماً أن:
التواصل الإيجابي يحسن الصحة النفسية والجسدية نتيجة زيادة فرص العلاقات الإيجابية البناءة وحل المشكلات النفسية والاجتماعية, ويزيد فرص النجاح في الحياة عموماً, وبالتالي فإن التواصل الناجح يشكل البوابة الرئيسية للسعادة والنجاح التي ترضي جميع الأطراف
 
راااائعة يا شرووق النفس
لقد أبدعتي في طرحك للموضووع
من جمييع جوانبه ..
تحياتي لكِ ..
 
شروق النفس

راااائعة عزيزتي ..

دومًا متميزة .

دمت بخير ..

*****************

رحيق القلوب

عزيزتي أنتظر الموضوع الجديد لأرى تفاعلك ...


و دمت بودّ

*****************

دموع الورد

جميل حديثك عن التواصل ..

و إرشاداتكِ راائعة

و دمتِ بخير
 
واجب الأسبوع :

اليوم تواصلت مع عائلتي و أحببت أن أعمل لهم حلا الكريم كراميل ..

و صدفةً حضرتا إلى بيتنا جدتي و عمتي ..:)

و كان ذلك جيدًا لكي أريهم ما عملت يداي :)

لقد لقيتُ كلامات جميلة جدًا حتى من أختي الصغيرة :)


و أنا أعتبر ذلك تواصل جمييلًا جدًا من عائلتي ..

فكان اليوم راائعـًا و أنا أتواصل معهم .. و كنت
في المطبخ أعدّ الحلا و أختي تساعدني و بعض من مساعدات أمي
( لأني لن أعدّ طبقـًا من دونها فأنا لست ماهرة في الطبخ ههه ) و كااانت هنااك الكثير من النصائح

لأني عملت واحدة وفشلت فيها و كان طعمها ليس حلوًا لأني لم أضع سكرًا .. و لكنَي عِدتُ المحاولة مرة أخرى و كانت جميلة للغاية .. :)



كنت أريد أن أريكم صورة للحلا لكن لن تظهر في التعليق مع الأسف ..


:) :) :)

تحياتي لكنّ

أمل الأمـّة .
 
.......................

مساااء الورد ...

مساااء الإيجابية ...

مساااء التواصل الرائع ...

كيف حالكنّ في هذا اليوم ...؟!!

هذا اليوم الذي هو خير يوم طلعت فيه الشمس ...

يوم الجمعـة ...

عزيزاتي ...

أبهرنني بعض الطالبات بتواصلهنّ

وروعـة ما قدمنه هذا الأسبوع ...

ونبدأ أولا :

شروق النفس ....

تميزن جدًا في طرحك لموضوعك ...

ليس هذا فحسب بل إجراءك التجارب المميزة

والدراسات الرائعـة ...

لك حقـًا كلّ الشكر والتقدير ...

************

المتألقـة ...

متميزة وراقية في طرحك ...

فأسلوبك مميز حقــًا ...

لك كلّ الشكر والتقدير ...

************

دموع الورد ...

أجل هكذا أريد مشاركاتك ...

مفيدة ورائعة وجدًا جميلة ....

*************

أمل الأمة ...

لا أدري ما أقول ...

أنت فعلا رااائعة ومميزة جدًا ...

أبدعـت هذا الأسبوع ....

لك كلّ الشكر والتقدير ...

**************

أسيرة الصمت ...

رااائعة بتفاعلك وهمّتك ...

أعجبتني مشاركاتك المتميزة ...

لك كلّ الشكر والتقدير ....


...............................


********* إعلان مهم ***********

عزيزاتي ... ستقفل الأكاديمية في هذا اليوم

الساعة التاسعة مساء ... إيذانــًا بانتهاء

الأسبوع الثاني من الأكاديمية ... وإعلان

النتائج والموضــوع الجديد ...

فمن فاتها التفاعـل والواجبات ...

أرجـو أن تسارع على الأقـل بوضع واجباتها

لهذا الأسبوع مع واجب الأسبوع في المدونـة ...

ومن ثمّ إرسالها عبر البريد الإلكتروني مع

واجب الأسبوع ...

غالياتي ... أرجو أن لا تنسين قراءة

سورة الكهف اليوم ...

ودمتنّ بــــــــــــــــــــودّ

:) :) :)
 
جمعة مباركــــة للجمــــيع ....

ما أطيب العيش الرغيد بإخوة"
سكنوا الفؤاد وبددوا أحزاني"
سأزيدهم حفظ الوداد محبة"
حبا" ينجينا من الخسران..
أرجو الإله بفضله وعطائه"
جمعا" وإياهم بخير جنان..
تحياتيي neso sagga
 
واجب الاسبوووووع
يوم الخميس:تواصلت مع اخواتي بشكل ايجابي فا دايما اخواتي يطلب منى اللعب معهم
وانا ارفض ولكن اليوم وافقت ولعبت معهم فاحسست بفرحة اخواتي وفرحت بشدة لفرحتهم^_^
تحيـــــ آسيرة الصمت ـــــــــاتي
 
جمعة مبآآآآآآركة للجميع:D
تحيــــ آسيرة الصمت ــــــاتي
 
تعلم فن التواصل والنقاش..!!
الحياه رائعه..تسكن داخلها العديد من الفنون
بعضها يتتطلب موهبه..والأخر يتتطلب مهاره..والأخر يتتطلب تعلم
والأخر يتطلب ممارسه...
واذا اجتمعت كل تلك الأمور في فن وآحد..فأعلم عزيز القارئ..
أنه فن رائع...وفنانو ذلك الفن..أروع..
فن الحوار والمناقشه..فن لايتتطلب الكثير من التعلم..لنا نحن المسلمون
أتعلم عزيزي ..وعزيزتي..لماذا..؟؟
ببساطه..كل تعاليم ديننا تنص على ذلك الفن..فقد أنزل الله تعالى من سبع
سموات(وجادلهم بالتي هي أحسن)..
وهناك نماذج رائعه من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم..في المناقشه
والحوار..

عن أبي أمامة أن فتى شابا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا
رسول الله ائذن لي بالزنا، فأقبل القوم عليه فزجروه، وقالوا (مه، مه)
فقال: ادن، فدنا منه قريبا.
قال: فجلس.

قال: أتحبه لأمك ؟
قال: لا والله، جعلني الله فداءك.
قال: ولا الناس يحبونه لأمهاتهم.
قال: أتحبه لأختك ؟
قال: لا والله جعلني الله فداءك.
قال: والناس لا يحبونه لأخواتهم.
قال: أتحبه لعمتك؟
قال: لا والله ، جعلني الله فداءك.
قال: ولا الناس يحبونه لعماتهم.
قال: أتحبه لخالتك؟
قال: لا والله، جعلني الله فداءك.
قال: ولا الناس يحبونه لخالاتهم.
قال: فوضع يده عليه وقال: "اللهم اغفر ذنبه، وطهر قلبه، وأحصن فرجه".
فلم يكن من الفتى بعد ذلك يلتفت إلى شيء. رواه أحمد
أي أنسان ومعلم ذلك..؟؟ صلى الله عليه وسلم..
فقد ناقش ذلك الفتى بكل معنى لرقي الحوار..أحتواه بلمسه أبويه
الحوار والنقاش...مهم جداً للأنسان..فهو يخرج مابداخله من أفكار
ومبادئ وقناعات..وعند أقناعنا للأخرين ومناقشتهم..نشعر بذاتنا
وتزيد ثقتنا بأنفسنا..لأننا نعبر عن قناعات شخصيه...
فالأنسان بحاجه للأفساح عن مابذاته..بحاجه للتواصل مع الأخرين..
هناك مقوله أحبها كثيراً(الأنسان ليس جزيزه منعزله,ليس أرضاً في حد ذاته
كل أنسان هو قطعه من قاره,هو فرع من أصل,هو جزء من كل)
أريت لابد من التواصل..من المشاركه..من المناقشه..!!
غريزة الأنسان تحتم عليه البحث عن التميز..فلماذا لاتكن متميز في حوارك
في نقاشك..في تواصلك مع الأخرين..؟؟
تعلم فن الأقناع..تعلم فن الحوار..تعلم فن التواصل..فن النقاش..

تمتع بأعصاب هادئه..تقبل الأخر وأحتويه...
لا تتعب نفسك في نقاشات وحوارت تافه..أرقى بنفسك..لم تستحق..
وتذكر دائماً مقوله رائعه..(لاأكافئ نفسي الا بما تستحق)..
فلا تكافئها بالخوض في نقاشات تافه..أرقى بنفسك..
أجعل لنفسك..(ميزان)...يزن فيه مايتفوه به لسانك ..قبل التحدث
لكي لاتندم..لا تتنازل عن مبادئك..وقناعاتك الا عندما تكون خاطئه..
كم تقنع أقتنع...تذكر دوماً..أنك تحاور أنسانيه..فالأخر..هو عباره عن
أحساس.. مشاعر..عواطف..فلا تستخدم ألفاظ قويه وجافه.. وجارحه..
فالمناقشه والحوار ليست معركه..ولا بد أن تنتصر..
خاطب العقول..بحسب حجمها..لا بحسب حجم عقلك..أستخدم البساطه
ولا تتأخذ أساليب ملتويه..وكن أولاً صادق مع نفسك وواضح الفكر
لكي تتستطيع الوصول للأخرين..لا تتصنع المثاليه..تكلم بعفويه..
لا تبعث أفكار خاطئه..فأعلم دوماً أنك مسوؤل عن كل من يتبعك ويقتنع
(حاسبو أنفسكم قبل أن تحاسبو..)
لا تستخدم الهزليه والأستهزاء..في حديثك مع الأخرين..فذلك ليس
(خفة دم)..بل أِصغار لذاتك أمام الأخرين..فلا تكن صغير.
اذا ناقش من لا يستحق الحوار..فلا تسحقره..أصمت.. (الصمت بلاغة
الكلام)..استخدم (الكلمات الذهبيه..."من فضلك,لو سمحت,أنت رائع ولكن,
أنت تستحق الأنصات.,أحترم رأيك..)

تعلم فن الأنصات والأصغاء.. أبتسم عند حدة النقاش..أبتسامه ورديه هادئه.
فتلك الأبتسامه ليس (أستخفاف)بمن أمامك..أنما تبث الهدوء لك وللأخر..
أكتب أجمل مقولات قرائتها وسمعتها..في مذكره صغيره حاول أن تحفظها
لتتدخله بين أسطر حوارك..أذكر أدله من القرآن والسنه المطهره..
لتثبت فكره ما..أستخدم القصص البسيطه التي ينسجها خيالك..لتوصل فكره
بدلاً..من سرد جمل..فالأخر ليس متلقن أنما محاور..أستخدم التشويق..
ثقف نفسك..بكتب..لفن التواصل..كم تقم بغذاء معدتك..قم بغذاء عقلك..
حيث أن لفن التواصل والنقاش فوائد كثيرة نتعلم منها..!!
1- يعلمك كيف الحديث ..~
2- يعلمك كيف الجلوس في مكان يثار به حديث..~
3- يعلمك كيف تختار الكلمات ..~
4- يعلمك كما من المفردات والجمل ..~
5-0 يعلمك امور كثيرة واخبار عددية انت تجهلها..~
6- يعلمك كيفية الانصات..~
7- يعلمك كيف مبادلة الحوار ..~
8- يعلمك كيف الدخول في امور تجعل المقابل يقتنع بحديثك ..~


وهناك أشياء أخرى تفيدك ولكن هذا محضر لي ..~

هذا فن لايتنهي كلما دخلت في أعماقه نلت منه العديد والعديد ..~

..عزيزتي القارئَة..

اتمنى لكم الأستفاده من هذا الفن الجميل..~ّْ
Neso sagga
 
جميل منك اسيرة الصمت =)
جمييعنا سنتواصل دوما بوود وسرور
Neso sagga
 
انت اجملا يا نيسووو^_^
تحيـــ آسيرة الصمت ـــــــاتي
 
(تقرير بسيط لموضوع هذا الأسبوع)
اعتقد أن الموضوع مثير جدا لأنه يمثل الحياة مع الآخرين فما كان يتمثل في تواصلات العين هو المشاعر والأحاسيس التي تصل إلى الآخرين أما الوجه والجسد فيتمثل فيه الحركات مثل عندما أشير يبدي إلى اليمين أي اذهب إلى اليمين أو انظر إلى هناك أما الصوت أي التواصلات الصوتية فيتمثل فيها صوت الحنان والرقة أو الغضب أو الأنين أما التواصلات النفسية فهي اجتماع لكل التواصلات السابقة فعن طريقها نفهم جميع المشاكل أو الأحاسيس والتواصل الاجتماعي هو التواصل الطبيعي مثل تواصل الأم بطفلها أو المدير بالموظف فهي مجموعة من الكلمات تسبب تواصل بين اثنين أو أكثر أي أن التواصل هو طريقة الإنسان في التحدث أو التعبير عما يريد هذا هو التواصل بمعناه البسيط جدا وتقريري يجمع المعلومات لهذا الأسبوع في عدد بسيط من الأسطر.

تحياتي
شروق النفس
 
(معلومات مفيدة)


إعداد الخطاب للتواصل مع الجمهور


إن النجاح في التواصل مع حشد من المستمعين يكمن في إنشاء حوار لا في إلقاء خطبة بشكل حرفي. فالمهم هنا هو أن تقوم بتعديل اتجاه حديثك بشكل مستمر من أجل التواصل مع الجمهور ومن أجل تحقيق ذلك.

الاتصال المؤكد: استيعاب وفهم الآخرين



الإنصات مهارة غالباً ما يتم تجاهلها، فمعظم الناس يعتقد أن باستطاعتهم الحصول على ما سيرغبون من خلال التحدث. ولكن الأفراد الذي يوصفون بأنهم أشخاص ناجحون ومؤثرون يقضون وقتاً أكثر في الإنصات، وعند التحدث عادة ما يوجهون الأسئلة للاستفادة والمعرفة.



كيف تؤثر في الناس



ارشادات نفسية قديمة تكررت كثيرا في العديد من المؤلفات وأثبتت جدواها ... نقدمها لك بصورة مختصرة ومركزة

لتكون موضع الترحيب اينما حللت ... أظهر اهتماما بالناس

لكي تترك أثرا طيبا فيمن تقابله أول مرة ... ابتسم

لكي تصبح متحدثاً بارعاً ... كن مستمعاً طيباً وشجع محدثك على الكلام عن نفسه

اذا أردت أن يسر بك الناس ... تكلم فيما يسرهم ويلذ لهم


مهارة طرح الأسئلة الصحيحة



إن موضوع مهارات طرح الأسئلة الجيدة هو أساس فن الاتصال الجيد, فالشخص الذي يواظب على طرح الأسئلة سيكون هو الشخص الوحيد القادر على إدارة اتجاه مواضيع المحادثات. وهذا يعني بطبيعة الحال أن موظفاً صغيراً, أو أقل نفوذاً يستطيع أن يسيطر على الموقف, وذلك بطرحه أسئلة صحيحة وحيوية.

تحياتي لكم

شروق النفس
 
مواضيعكم رائعة جدا عزيزاتي حقا ابدعتن لهذا الاسبوع وانا متشوقة لرؤية مشاركاتكن للاسبوع القادم

تحياتي لكم

شروق النفس
 
راااااائعات عزيزاتي لقد أبدعتنّ بحق .. أنتنّ فعلًا راائعات

و تميزت كل واحدة فيكنّ ..

لقد أعجبتُ بمشاركاتكنّ الجميييلة ..

:) :) :)

تحياتي لكنّ أمل الأمـّة .
 
جمعة مبااااركة على الجميع :)

و لا تنسين قرااءة سورة الكهف اليوم ...


تحياتي لكنّ .. أمل الأمـّة
 
للحوار أهميه كبيرة، فهو من وسائل الاتصال الفعالة؛ حيث يتعاون المتحاورون على معرفة الحقيقة والتوصل إليها؛ ليكشف كل طرف منهم ما خفي على صاحبه منها، والحوار مطلب إنساني، تتمثل أهميته من خلال استخدام أساليب الحوار البناء لإشباع حاجة الإنسان للاندماج في الجماعة، والتواصل مع الآخرين، فالحوار يحقق التوازن بين حاجة الإنسان للاستقلالية، وحاجته للمشاركة والتفاعل مع الآخرين. كما يعكس الحوار الواقع الحضاري والثقافي للأمم والشعوب، حيث تعلو مرتبته وقيمته وفقاً للقيمة الإنسانية لهذه الحضارة وتلك. وتعد الندوات واللقاءات والمؤتمرات إحدى وسائل ممارسة الحوار الفعـال، الذي يعالج القضايا والمشكلات التي تواجه الإنسان المعاصر


وفيما يلي بعض الإرشادات التي تساعدك على تطوير مهارة الحوار لديك:

-الإنصات:

-حاول أن تعرف ما يهم المتحدث أمامك:

-اسأل بعض الأسئلة:

- تمرن على مهارات الاستماع النشطة:

- قم بالاتصال بالعين، أو بالإيماء برأسك بالإ يجاب.

-اطرح أسئلة واضحة:

-انتظر دورك ولا تقاطع:

-فكّر في ردة فعلك، قبل المعارضة:


لذا تذكر النقاط التالية:
-الناس لديهم فروق كثيرة في كل شيء، و ذلك ما يجعل الحديث ممتعاً معهم.
-الموافقة على كل شيء تراه قد تقتل الحوار مثل المعارضة على كل شئ.
-قد يستمتع الشخص لأنك تختلف عنه، ولكنه سيجدك بغيضاً إذا كنت تعارضه على كل شئ.
-عند معارضتك حاول أن تلغي كلمة " لكن"في حوارك لأنها تضع المتحدث في موضع الدفاع، واستخدم عوضاً عنها أسلوب المحامين اللبق مثل " أوافقك في بعض النقاط لكن في هذه النقطة ....".
-يجب أن تعرف كيف تنهي الحوار:
حتى أفضل المحاورين أو المتناقشين يواجهون قطع الحديث أو أحد المعارضين، فبادر أنت بإنهاء الحوار إذا تطلب الأمر بشكل محترف، صافح الشخص الآخر وتأكد من إخباره بأنك استمتعت بالحديث معه، انهي اللقاء بكلمات لطيفة تعطي الشخص الأخر الطابع الايجابي لك، لأن ذلك يشجعه على العودة مرة أخرى بأشياء جديدة.


-اخلق "الانطباع الأول" الجيد عنك:أبدأ بالابتسامة، أسأل أسئلة تتطلب أكثر من مجرد الإجابة عنها بنعم أو لا، وبالفعل أستمع، لا تنسى المحافظة على تواصل العينين وابقي نفسك ودودا مهذباً قدر الإمكان.


محظورات الحوار:

-كن حذراً عندما تسأل أسئلة خاصة أو شخصية، فأنت لا تريد المخاطرة بمواضيع حساسة.
لو أبدى الشخص الأخر استعداده للحديث عن أموره الشخصية، فتعلم كيفية إنهاءها لأنك قد تعلم أشياء أنت في غنى عنها، فأنت تتجنب أن يفكر الشخص لاحقاً بأنه أفصح عن بعض معلوماته الشخصية.

-تحرى الصدق، فالمجاملات أمر رائع جداً، لكن الكثير من المديح سوف يوضح أنك عكس ذلك.

-ابتعد في نقاشاتك عن المواضيع الحساسة التي قد تثير الفوضى مثل المواضيع السياسية والدينية.

-لا تدخل في جدال وتحول الحوار إلى حلبة معركة، ففي حالة عدم توافق رأيك مع الشخص الأخر بين ذلك بهدوء، فهذا ادعى إلى احترامك من قبل الجميع أو حاول بأسلوب لبق وذكي أن تغير موضوع الحديث إلى آخر.

-لا تكثر من قول "نعم و فهمت" فلعل المتحدث يفهم من ذلك أنك مضجر ومللت الحديث.

"تذكر دائماً أن اختلاف وجهات النظر لا تفسد للود قضية"

جمعة مباااااركة

تحيـــ المتألقة ـــاتي
 
جميييييل طرحك غاليتي ... المتألقة ...

لقد أبدعتِ ... رااائعة :)

شكرًا لكِ على هذه الإرشادات لقد استفدت منها كثييرًا


تحياتي .. أمل الأمـّة .
 

إرسال تعليق

أعـــزائي الكــرام ...

حتى تستطيعوا التعليق يمكنكم اختيـــار

التعليق بـاسـم :URL الاســــم / العنوان

أشــــــــرف بقـــــــراءة تعـــليقـــاتكـــم ...

فـــرأيكــــم محـــــــطّ اهـــتمـــــــامي ....

<<
<<
<<