الجمعة، 4 يناير، 2013

أنــفــــاس مـــن الـحـــيـــــــاة ...!!





كنتُ إذا نظرتُ ليديها المتجعدتين ... أشعر بأنّها أعظم يدين في العالم ...
ففيها خطوط تشكّل حكاية عظيمة يفهمها كلّ من ينظر إليها ...
وكأنّها تتحدث بصمت تشهد عن كلّ معاناة وألم ...
أنفاسها المكلومة تشعرني بمعاناتها التي عانتها في شبابها ... 
في حياتها أنفاس متقطـّعة تؤلمني كثيرًا كلما أنصتُّ لها بـعـمق ...
وتنهيدات أعمق من فوهة بركان عتيق ...
في حياتها سراديب لا تنتهي من الألم ... وأسوار شائكة أحكمت لفـّها حول
نفسها بصمت رهيب !!
أرى في عينيها شموخ سيدة عظيمة تعاني بدون كلام ... 
تنظر للحياة بحزن وحنين مستديم لتلك الحياة التي عاشتها
بالرغم مــن قساوتها ... فذكرياتها عن حياتها تتجسد بملامح حزينة مشوبة
بقليل من الفرح المسروق ... فعينيها  تحكي عن ابتسامتها القليلة النابعة من القلب ...
وضحكاتها التي كانت تضحكها خفية ... والكثير الكثير من دموعها التي كانت تبكيها
حين يهجع من حولها للرقاد ... 
 تستطيع أن تتذكر كلّ التفاصيل الماضية وحتى فتات السعادة التي
كانت تفاجأ به أحيانـًا ...ومع ذلك لا تستطيع أن تتذكر جزءًا من حياة الرفاهية
التي عاشتها بين أبنائها وأحفادها ...
أنها بالنسبة لي تاريخ عظيم فيه مجد لا ينتهي ... حتى حين واراها التراب ...
فهي أمامي ماثلة بشموخها وقوتها وحكمتها ... إنّها بحق التاريخ الذي لا يـُنـسى ...
رحمك الله يا جدتي ...

 الكاتبة 

حنان الغامدي 


0 التعليقات:

إرسال تعليق

أعـــزائي الكــرام ...

حتى تستطيعوا التعليق يمكنكم اختيـــار

التعليق بـاسـم :URL الاســــم / العنوان

أشــــــــرف بقـــــــراءة تعـــليقـــاتكـــم ...

فـــرأيكــــم محـــــــطّ اهـــتمـــــــامي ....

<<
<<
<<