الثلاثاء، 18 أغسطس، 2015

... ضجيج غير متكافئ ...! ...





ضجّ النّاس منذ أيام ومازالوا يخوضون في قرار وزير التعليم حول فصول تحفيظ القرآن ..
واختلفوا فمنهم مؤيد .. ومنهم معارض ..!!
وإنّي لأعجب سبب هذه المعارضة الشرسة ضدّ تدريس القرآن وحفظه ..!!
وبالنّظر للأمر من عدّة زوايا دعونا نعود لذلك الضجيج الذي حدث في أوروبا إبّان القرن 
السابع عشر والثامن عشر والذي تحوّل إلى ثورة ضدّ الدين والذي كانت تمثله الكنيسة 
في تلك الفترة ..إنّ ما حدث لا يمكن أن يقارن بما عندنا .. فالظروف بمضامينها مختلفة ..
فحين رفض كتّاب أوروبا ومثقفيها الدين وكلّ ما يمت له بصلة كان معهم حق .. فقساوسة 
ورجال الكنيسة في تلك الفترة ناهضوا الحرية ووقفوا ضد العلم واستغـلوا الشعوب واستنزفوا 
أموالهم وقتلوا العلماء  باسم الدين و بغير وجه حق .. وعاشت أوروبا قرونًا طويلة قابعة في 
ظلام دامس ...نتيجة لذلك نمت حملات شرسة ضدّ كل ما يمت للدين بصلة لدرجة أنّ أحدهم 
وصف الدين بأنّه أفيون الشعوب ..!! وباتت هذه العبارة شعارًا ضدّ الظلم والقهر والعبودية 
والطبقية ..! فنادوا بالعلمانية بحجة الحرية المطلقة بعيدًا عن أي دين يربطهم بواقعهم 
وحياتهم ..! 
لذا لا عجب إذا علمنا  أنّ الدين عندهم مرتبط بالتخلّف والظلام الذي عاشوا فيه ..فدينهم 
سبب تخلفهم ..وعمّت نظرتهم هذه كلّ دولة تسير بالدين ..!
أما بالنسبة لنا فالوضع مختلف كلّ الاختلاف ..!! فالقرآن نادى بالعلم ورفع مكانة العلماء 
ونبذ الجهل .. ورفع الظلم .. ومقت العنصرية بكلّ أشكالها ..
القرآن أخرجنا من براثن التخلّف للحضارة والتقدّم والازدهار ..فالقرآن العظيم ليس مجرد 
تراتيل تنتهي حدوده عند خروجنا من المسجد أو في رمضان ؛ بل هو دستور ومنهج حياة  
نسير به في كلّ مجالات الحياة !!
وكلّ العـلماء المسلمين الذين أنتجوا وأخرجوا  لنا العلوم في مجال الطب أو الرياضيات أو 
الكيمياء بدؤوا بالقرآن حفظًا وتفسيرًا بالإضافة لعلوم الدين الأخرى .. لم يكن القرآن ولن 
يكون سببًا للتخلّف والرجعية إلا في عقول أولئك الذين ابتدؤوا من حيث الحضارة الأوروبية
 فقط ونسوا حضارتهم وتاريخهم الإسلامي الذي يثبت أنّا ما علونا شأنًا وكان لنا حضارة
عريقة إلا بالدين والقيم والقوانين التي يحملها القرآن والسنّة النبوية !! ولن تعود عزتنا 
وسيادتنا إلا بهما .. أبى من أبى ورضي من رضي !!
 فقرآننا هو سرّ الحضارة وسرّ التعايش الذي نعمت به الخلافات الإسلامية وامتدّت لقرون 
طويلة !! حقيقة أثبتها المؤرخون وأثبتتها الحضارة الغربية التي قامت على أكتاف حضارتنا 
وعلومنا وعلمائنا وتقدّمنا ..! 


الكاتبة 

حنان الغامدي 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

أعـــزائي الكــرام ...

حتى تستطيعوا التعليق يمكنكم اختيـــار

التعليق بـاسـم :URL الاســــم / العنوان

أشــــــــرف بقـــــــراءة تعـــليقـــاتكـــم ...

فـــرأيكــــم محـــــــطّ اهـــتمـــــــامي ....

<<
<<
<<